بولندا سياسة

بولندا تعلن تعليق التحقيق في الصاروخ الذي سقط في بولندا واسفر عن مقتل شخصين !

أعلن مكتب المدعي  أنه تم تعليق التحقيق في المأساة التي وقعت في قريبة Przewodowo ،  يتعلق هذا بحادث وقع في نهاية عام 2022، عندما انفجر صاروخ في قرية في لوبلين على الحدود مع أوكرانيا، مما أسفر عن مقتل رجلين ، وبحسب النتائج التي توصل إليها المحققون البولنديون، فقد كان صاروخ دفاع جوي أوكراني تم إطلاقه خلال هجوم صاروخي روسي ضخم.

 

 

وتم تعليق التحقيق بسبب عدم تعاون أوكرانيا في تفسير هذه المأساة ،  وذكر مكتب المدعي العام أنه اتخذ هذا القرار “بسبب العوائق طويلة الأمد التي يمنع مواصلة الإجراءات، والذي يتمثل في انتظار تنفيذ طلبات المساعدة القانونية الدولية”.

تم إرسال الطلبات البولندية إلى السلطات الأوكرانية منذ عدة أشهر ،  وكان الأمر يتعلق بطلب لـ الحصول على معلومات تمكننا من التأكد بنسبة 100% من هوية من أطلق الصاروخ المؤسف ومن أين.

ويعني تعليق الإجراءات أنه من غير الممكن تحديد ملابسات هذا الحدث بشكل نهائي، وبالتالي تحديد المسؤول الدقيق عن وفاة المواطنين البولنديين .

انفجار صاروخ أوكراني في بولندا

انفجر الصاروخ في 15 نوفمبر 2022 في قرية Przewodowo التابعة لـ  وبلين، بالقرب من الحدود الأوكرانية ،  في ذلك اليوم، كان هناك قصف روسي مكثف لأراضي أوكرانيا، بما في ذلك الجزء الغربي منها.

توفي رجلان نتيجة للانفجار: سائق جرار البالغ من العمر 59 عامًا ومدير المستودع  البالغ من العمر 60 عامًا.

لقد أثار هذا الحدث العالم أجمع لأن صاروخًا سقط وقتل مدنيين في دولة عضو في الناتو.

وعمل على القضية المدعون العامون ،  ومكتب المدعي العام الإقليمي في لوبلين ،  وضباط الشرطة، وحرس الحدود، وأجهزة المخابرات ،  بالإضافة إلى خبراء محليين وأجانب ، كما شارك خبراء أوكرانيون في فحص موقع الانفجار.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم