بولندا سياسة

بولندا في منطقة اليورو؟ زعيم الحرب الحاكم يوضح !

اشار رئيس حزب القانون والعدالة (pis) ياروسواف كاتشينسكي في مقابلة مع مجلة “Sieci” الأسبوعية إلى أن دخول بولندا الى منطقة اليورو سيؤدي إلى” إفقار البولنديين جذريًا ، وسرقة كبيرة”. وأضاف أن “العملة الخاصة هي إحدى سمات الاستقلال”.

ورد رئيس حزب القانون والعدالة ، إلى مسألة ما إذا كان الحديث عن إدخال اليورو في بولندا بدلاً من الزلوتي يمكن أن يكون “شراع انتخابي” جيد للمعارضة.

ميلادي

اجاب كاتشينسكي “تظهر استطلاعات الرأي العام أن البولنديين لا يريدون هذا التغيير ، فهم يتفهمون عواقبه المؤلمة للغاية. لكنهم سيحاولون لأنه يجب عليهم ذلك. أتفق مع آدم جلابينسكي في أن هذه إحدى المهام التي أرسل بها توسك هنا “.

وبرأيه لماذا سيؤدي إدخال اليورو إلى إفقار البولنديين ، قال رئيس حزب القانون والعدالة إن “معدل دخول العملة لن يتحدد على أساس القوة الشرائية الحقيقية للزلوتي ، بل على أساس نسب قريبة من سعر الصرف.و هاتان قيمتان مختلفتان”.

تابع كاتشينسكي ” وبهذه الطريقة ، سيتبع ذلك قريبًا التدهور الاقتصادي لبولندا بأكملها ، وللجميع على المستوى الشخصي . سيتوقف نمونا الاقتصادي ، وسنتوقف عن مواكبة الغرب وألمانيا”.

وأشار كاتشينسكي أيضًا إلى كلمات رئيس بنك بولندا الوطني ، آدم جلابينسكي ، الذي تحدث في مقابلة مع المجلة الأسبوعية “Sieci” عن محاولة “الإطاحة بحكومة حزب القانون والعدالة وإدخال بولندا في منطقة ERM II ، لإدخال اليورو “.

اشار كاتشينسكي ” أدرك جلابينسكي تمامًا سبب مثل هذا الهجوم العنيف والمجنون على المؤسسة التي يديرها. لكنها نفس الأسباب وراء الهجمات على المحكمة الدستورية. ومن أجل إدخال اليورو ، يجب تغيير الدستور ، وهو ما بالكاد لديهم فرصة للقيام به. لذلك ، فإنهم يرغبون في تحقيق ذلك من خلال المحكمة الدستورية ، الخاضعة لهم “.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم