بولندا حوادث

بولندي يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات بعد إزالة مسكن طائر السنونو

يواجه رجل المحاكمة بتهمة إزالة مسكن السنونو وإيذاء الطيور الصغيرة حديثة الولادة بداخله. ويشير المدعي العام المسؤول عن هذه القضية، والتي يمكن أن تؤدي إلى عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، إلى أنها الأولى من نوعها في بولندا.

قام المتهم، وهو أحد سكان مدينة Świebodzice، وهي بلدة صغيرة في جنوب غرب بولندا، بإسقاط العش الذي يسكنه طائر “western house martins” ، وهو نوع من السنونو، من زاوية إحدى نوافذ شقته في الطابق الثاني في أب/أغسطس من العام الماضي، على الرغم من وجود طيور صغيرة حديثة الولادة.

وشهدت الحادثة امرأة قامت بتسليم الطيور الصغيرة – التي أصيب أحدها بكسر في ساقه – إلى مؤسسة إنقاذ الحياة البرية، حيث تلقوا الرعاية البيطرية. كما أبلغت الشرطة.

بعد التحقيق في القضية، اتهم المدعون الرجل ثم وجهوا إليه الاتهام بموجب مادة من قانون حماية الحيوان البولندي الذي يتناول إساءة معاملة الحيوانات أو قتلها، وهي جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

وقال المدعي العام ماريك روسين لوكالة الأنباء البولندية (PAP): “ينص قانون الحفاظ على الطبيعة على أنه لا يجوز تدمير أعشاش طيور السنونو في الفترة ما بين 1 اذار/مارس و15 تشرين الأول/أكتوبر”. حتى خارج هذه الفترة، لا يمكن إزالة الأعشاش من مواقع البناء أو من بعض المناطق المحددة الأخرى إلا إذا كانت الأسباب المتعلقة بالسلامة أو الصحة تتطلب ذلك.

ووفقا لآراء الخبراء التي حصل عليها المدعون العامون، في وقت وقوع الحادث، لم تكن الطيور الصغيرة قادرة على العيش بشكل مستقل .

وأشار روسين أيضًا إلى أنه بالإضافة إلى اللوائح التي تحمي الأعشاش، فإن طيور “western house martins” هي من الأنواع التي يحميها القانون. ولهذا السبب يحظر تدمير بيئتها وتعمد تخويفها أو إزعاجها.

وأضاف أنه أثناء التحقيق في القضية، لم يتمكن المدعون من العثور إلا على مثال سابق واحد لقضية قانونية مماثلة في بولندا تتعلق بتدمير مسكن للطيور .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم