بولندا سياسة

بيان من كامينسكي و فاتسيك : دخلت الشرطة منازلنا عندما كنا ذاهبين للقاء الرئيس !

دخلت الشرطة منازلنا عندما كنا ذاهبين للقاء الرئيس. وقال ماريوش كامينسكي: "لدينا انطباع بأنهم يريدون منعنا من مقابلة الرئيس" ، وفي وقت سابق، التقيا بالرئيس أندريه دودا.

 

 

إذا ذهبنا إلى السجن، سنكون سجناء سياسيين ، قال ماريوش كامينسكي يوم الثلاثاء بعد الساعة الثالثة بعد الظهر – وإضاف إن أندريه دودا يريد تجنب ذلك.

وشدد الرئيس وزير الداخلية السابق على أن “اليوم، قام الرئيس بتعيين مساعدينا بشكل رمزي” كمستشارين ، وتحدث ماريوش كامينسكي عن “الأفعال غير القانونية التي قام بها رئيس ممجلس النواب هوفينا “، وأشار إلى تأجيل جلسة مجلس النواب التي كان من المقرر أن تبدأ اليوم الثلاثاء.

نحن هنا، لا نختبئ – أضاف كامينسكي – وقال : “نعلم أن قوات الشرطة تتجمع بالقرب من مستشارية الرئيس”.

بدوره ماسيج فاتسيك أنه وكامينسكي عضوان في البرلمان ، لم يتنازل أحد عن ولايته، وقال إن ما حاول رئيس مجلس النواب هوفينا القيام به انتهى بالفشل ، وقال فاتسيك “إننا نتجه نحو دولة شمولية”.

وأكد السياسيون أنهم سيشاركون في احتجاج حزب القانون والعدالة أمام مجلس النواب، المقرر عقده في 11 يناير. وبعد الإدلاء بهذا البيان، عادوا إلى القصر الرئاسي.

تم التعليق على الأمر بواسطة عضو البرلمان عن التحالف المدني Roman Giertych الذي كتب عبر حسابه في موقع X الإلكتروني ، “يرتكب رئيس جمهورية بولندا جريمة بموجب المادة 239 من قانون العقوبات، لأنه يخفي المدانين ، وهذا أمر غير مسبوق حتى بالنسبة لحزب القانون والعدالة ”

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم