بولندا سياسة

تفاصيل ” مؤامرة الحافلة ” التي عرقلت وصول موكب الرئيس الى القصر الرئاسي عند إعتقال النائبين !

نشر راديو ZET تفاصيل جديدة حول الرواية التي يتم تداولها بخصوص الحافلة التي عرقلت موكب الرئيس الذي كان يخطط للوصول الى القصر الرئاسي في وقت إعتقال النائبين كامينسكي و فاتسيك

 

 

أعاد المراسل الاستقصائي لراديو ZET ماريوسMariusz Gierszewski صياغة مسار الحدث الذي وقع مساء الثلاثاء أمام قصر بيلفورد، حيث خرج منه الرئيس أندريه دودا مسرعًا إلى القصر الرئاسي، حيث اعتقلت الشرطة ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك.

ما يحدث حول قضية ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك يسبب الكثير من الجدل الاجتماعي ، أحد المواضيع الأكثر تداول هو ما يسمى ” مؤامرة الحافلة ” ويُزعم أن أندريه دودا لم يتمكن من مغادرة قصر بيلفورد حيث كان يلتقي رئيسة المعارضة البيلاروسية بسبب حافلة وقفت أمام القصر الرئاسي .

موكب الرئيس غادر خلال دقيقتين

تمكن الصحفي في راديو ZET ، من الوصول إلى التسجيلات الخاصة بالمدينة والتعرف على روايات الأشخاص الذين شاهدوا الحدث عبر كميرات مراقبة المدينة ، وفي الساعة 7:05 ، كان هناك حافلة أمام مدخل القصر ، ولم تتحرك من مكانها بعد أن تحولت إشارة المرور من الضوء الأحمر الى الضوء الأخضر .

وبعد ست دقائق، غادرت السيارة الأولى من الموكب الرئاسي بوابة القصر وسارت على طول الرصيف، متجاوزة الحافلة التي كانت واقفة وأغلقت البوابة ، استغرق الأمر دقيقتين و8 ثوانٍ لمغادرة موكب الرئيس للقصر . خلال هذا الوقت وبعده، تحدث سائق الحافلة إلى المركز الخاص التابع لشركة النقل البلدي .

 

بدأ السائق تشغيل الحافلة بعد 18 دقيقة

حاول السائق أيضًا تشغيل الحافلة عدة مرات ، وقام بـ فتح غطاء البطارية لإعادة ضبط نظام الحافلة ، تمكن من تشغيل الحافلة في الساعة 7:23 مساءً، أي بعد 18 دقيقة ، ووفقا للتشخيص الأولي، حدث الفشل نتيجة لفقدان الهواء في نظام تشغيل الحالفة

ووفقا لساسة حزب القانون والعدالة ووسائل الإعلام اليمينية، كانت هناك ” مؤامرة حافلة ” ، وكان الهدف من إيقاف الحافلة هو منع أندريه دودا من العودة إلى القصر الرئاسي لإنقاذ كامينسكي وفاتسيك المحتجزين.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم