بولندا مجتمع

تقرير – شبكة “غير شفافة” من صفحات الفيسبوك نسقت هجماتها ضد حزب القانون والعدالة خلال الحملة الانتخابية

قامت شبكة مكونة من 29 صفحة على الأقل باللغة البولندية على الفيسبوك بدعم حزب الائتلاف المدني خلال الحملة الانتخابية من خلال نشر محتوى سياسي متطابق، بما في ذلك الملفات الشخصية التي لا تشير أسماؤها إلى وجود صلة سياسية بالمحتويات المنشورة، وذلك ما خلص اليه تقرير صادر عن (Digital Forensic Research Lab) مختبر أبحاث الطب الشرعي الرقمي الذي يتعامل مع قضايا التضليل عبر الإنترنت،و المرتبط بـ مركز أبحاث المجلس الأطلسي ومقره الولايات المتحدة.

يحدد التقرير ثلاث فئات من المواقع: تلك التي تعلن صراحة عن تعاطفها السياسي؛ أولئك الذين يحملون أسماء لا علاقة لها بالسياسة للوهلة الأولى، والتي يمكن تفسيرها سياسيًا بعد قراءة المحتوى؛ والمواقع ذات الأسماء غير السياسية، ولكنها نشرت نفس محتوى المجموعتين الأوليين.

أما الفئة الثالثة فقد قدمت الحالة الأقل شفافية، حيث أن الأسماء غير ذات الصلة تحجب الدوافع السياسية. بغض النظر عن أسمائهم، نشرت جميع هذه الصفحات محتوى سياسيًا متطابقًا في منشورات متعددة، مما يشير إلى أنها على الأرجح تتم إدارتها من قبل نفس الشخص أو الأشخاص،” كما جاء في التقرير.

تم إنتاج التقرير كجزء من مشروع دولي لمراقبة الانتخابات نفذته شبكة مراقبة الانتخابات البولندية، بمشاركة  Alliance4Europe، وOKO.press، وDFRLab.

التقرير كامل هنا .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم