بولندا مجتمع

تقرير لحرس الحدود البولندي يُظهر حجم ضغط المهاجرين القادمين من بيلاروسيا

سلطت وثيقة داخلية من حرس الحدود البولندي الضوء على حجم محاولات العبور من قبل المهاجرين وطالبي اللجوء – معظمهم من الشرق الأوسط وإفريقيا – إلى بولندا وليتوانيا ولاتفيا من بيلاروسيا، بالإضافة إلى عدد الأشخاص الذين يسافرون بعد ذلك إلى ألمانيا.

تظهر الأرقام أن عدد المهاجرين الذين اكتشفتهم السلطات في بولندا في عام 2023 – حوالي 18000 – كان أكثر من ضعف عدد المهاجرين في نفس الفترة من عام 2022. كما ارتفع الرقم أيضًا على حدود لاتفيا مع بيلاروسيا على الرغم من انخفاضه في ليتوانيا ،و تأتي أحدث الأرقام من تقرير لحرس الحدود البولندي الذي يغطي الفترة من 1 كانون الثاني/يناير إلى 17 ايلول/سبتمبر 2023.

منذ عام 2021، تعمل السلطات البيلاروسية على تشجيع المهاجرين ومساعدتهم على عبور الحدود، فيما وصفه الاتحاد الأوروبي بأنه “هجوم هجين” .

وتعطي البيانات أيضًا فكرة عن عدد المهاجرين الذين تمكنوا من السفر عبر بولندا دون أن يتم اكتشافهم حتى الوصول إلى ألمانيا.

وتم احتجاز 22902 مهاجرًا آخرين داخل ألمانيا بالقرب من الحدود البولندية. وقد ثبت أن ما لا يقل عن 12971 منهم من المحتمل أن يكونوا قد دخلوا الاتحاد الأوروبي من بيلاروسيا أو روسيا. وكانت الأعداد الأكبر من سوريا (10176)، وأفغانستان (3968)، وتركيا (892).

وسط تزايد عدد المهاجرين وطالبي اللجوء الذين يدخلون ألمانيا عبر بولندا وجمهورية التشيك، أعلنت برلين في ايلول/سبتمبر 2023 أنها ستقوم بإجراء فحوصات على حدودها مع هذين البلدين، ولا تزال هذه التدابير سارية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم