بولندا سياسة

“توسك يخالف القانون ” .. هل استبدال رؤساء أجهزة المخابرات يتعارض مع القوانين ؟

قام دونالد تاسك بتعيين رؤساء جدد لأجهزة المخابرات في الدولة ، لكن، كما يشير سياسيو حزب القانون والعدالة، تم ذلك دون نصوص قانونية.

 

 

ردًا على التغييرات في المناصب الإدارية للخدمات، أشار ستانيسواف جارين، المفوض الحكومي السابق لأمن المعلومات في جمهورية بولندا، على موقع X (تويتر سابقًا) إلى وجود شكوك قانونية بشأن قرار رئيس الوزراء.

“تم الإعلان اليوم عن ترشيحات رئيس الوزراء دونالد تاسك والوزير توماس سيمونياك لرؤساء أجهزة المخابرات الجدد ، ويعينهم رئيس الوزراء بعد أخذ رأي كلية المخابرات ولجنة المخابرات في البرلمان والرئيس ، متى تم الحصول عن هذه الآراء؟ لا يوجد أي دليل على أن ذلك حصل ، وبدونهم ما يحدث هو الفوضى! – كتب جارين يوم أمس الثلاثاء.

كما أن وزير الداخلية السابق ومنسق الخدمات الخاصة ماريوش كامينسكي لديه رأي مماثل ، وأشار إلى الأحكام المتعلقة بمدة ولاية رئيس جهاز مكافحة الفساد .

“تاسك يخالف القانون! إن إقالة رئيس جهاز مكافحة الفساد قبل نهاية فترة ولايته القانونية هي مقدمة لتصفية أجهزة مكافحة الفساد في بلدنا. – قال كامينسكي على موقع X.

وفي الوقت نفسه، تولى رؤساء الأجهزة الجدد مناصبهم وبدأوا مهامهم بالفعل ، “تم نقل مهام الرئيس في جو جيد ، ورحب الوزير بطاقم إدارة ومسؤولي وموظفي الجهاز المركزي لمكافحة الفساد. – بحسب بيان

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم