دولي

حزمة مساعدات أميركية جديدة بقيمة ملياري دولار.. وبولندا من المستفيدين !

قام وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين بزيارة غير معلنة إلى كييف ، وأعلن عن مزيد من الدعم لأوكرانيا – والذي سيُمنح أيضًا لحلفائها هذه المرة ، هي الزيارة الثالثة التي يقوم بها للبلاد والثانية للعاصمة، كييف منذ بدء العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا.

خلال زيارته إلى كييف ، أعلن بلينكين أن أوكرانيا ستتلقى 2.2 مليار دولار من الولايات المتحدة في شكل تمويل عسكري أجنبي طويل الأجل ، من شأنها أن تسهل الأموال المستلمة عمليات شراء أسلحة أمريكية ،وهي  مصممة خصيصًا لاحتياجاتهم في ساحة المعركة ، بينما سيتم تقسيم مليار آخر بين حلفاء أوكرانيا الأكثر عرضة للعدوان الروسي.

وسوف تتلقى بولندا ،حصتها من اموال التمويل العسكري الأجنبي ،التي سيتم تقسيمها بين 17 دولة. إلى جانب بولندا ، تشمل القائمة أيضًا ألبانيا والبوسنة وبلغاريا وكرواتيا وجمهورية التشيك وإستونيا وجورجيا واليونان وكوسوفو ولاتفيا وليتوانيا ومولدوفا والجبل الأسود ومقدونيا الشمالية ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا.

ووفقًا لبيان وزارة الخارجية ، فإن هذه الأموال ستساعد في “الردع والدفاع ضد التهديدات الناشئة لسيادتها وسلامة أراضيها” من خلال زيادة قدراتها العسكرية وتكاملها مع الناتو ، فضلاً عن “مواجهة النفوذ والعدوان الروسيين”.

قبل لقاء بلينكن بوزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا ، قام بزيارة السفارة الأمريكية ثم ذهب إلى مستشفى الأطفال الوطني التخصصي ،والتقى هناك بأطفال مصابين نتيجة القصف الروسي .

في ممر المستشفى ، التقى بلينكين أيضًا بالكلب الأوكراني الشهير “باترون” يبلغ عامين من العمر، الذي يساعد الجنود الأوكرانيين في العثور على الألغام التي خلفها الروس ، حيث تحول الى بطل وطني حقيقي، تخطت شهرته حدود البلاد.

وقال بلينكن إن الحزمة الأخيرة من المساعدات العسكرية ترفع إجمالي المساعدة الأمنية الأمريكية لأوكرانيا إلى 15.2 مليار دولار منذ تولى بايدن منصبه في يناير كانون الثاني 2021.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم