بولندا سياسة

رئيسا بولندا و ليتوانيا يؤكدان الحرص على تعزيز العلاقات الثنائية

قال الرئيس البولندي ، يوم الثلاثاء، إن العلاقات القوية بين بولندا وليتوانيا لها قيمة كبيرة في الوضع الدولي الحالي .

التقى أندريه دودا وجيتاناس ناوسيدا يوم الاثنين لإجراء محادثات في شبه جزيرة هيل شمال بولندا , استمرت لمدة يومين بشأن أوكرانيا وبيلاروسيا والطاقة والأمن والعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا بعد العدوان على أوكرانيا.

ونشر دودا على تويتر “الوضع الدولي صعب لكن هذا السياق يلقي ضوءا أوضح على قيمة العلاقات الجيدة والوحدة والتخطيط المشترك والتنسيق السياسي وفهم الاحتياجات والمصالح المشتركة”.

وأكد دودا ، أن بولندا وليتوانيا تدعمان أوكرانيا في حربها الدفاعية ضد روسيا ، وأن البلدين يعارضان استبداد الكرملين وطموحاته الإمبريالية.

وقرر دودا وناوسيدا عقد الاجتماع في شمال شرق بولندا ، باعتبارها منطقة معرضة للخطر بشكل خاص بسبب الصراع الروسي الأوكراني.

وفقًا لرئيس مكتب السياسة الدولية الرئاسي ، جاكوب كوموتش ، فقد أسفرت المشاورات عن قرارين هامين الأول يتعلق بجدول دعم أوكرانيا ،وموعد زيارة الرئيسين البولندي والليتواني.

الخطوة التالية هي اتخاذ خطوات نحو فرض عقوبات على روسيا. كما أشار كوموتش: “بولندا وليتوانيا شريكان وثيقان للغاية يتفهم كل منهما الآخر دون كلمات عندما يتعلق الأمر بالمسائل الأمنية.”

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم