بولندا سياسة

رئيس الوزراء البولندي يدعو لإحياء ذكرى مقتل عمدة مدينة غدانسك

شجع دونالد تاسك، رئيس الوزراء البولندي، المواطنين على المشاركة في إحياء الذكرى الخامسة لمقتل عمدة مدينة جدانسك.

تعرض بافاو أداموفيتش للطعن على خشبة المسرح خلال حفل خيري في 13 كانون الثاني/يناير 2019، في ساحة Targ Węglowy في غدانسك ،وتوفي أداموفيتش، الذي كان عمدة المدينة منذ عام 1998، في اليوم التالي.

وأذهلت وفاته بولندا، وأثارت اتهامات من جانب المعارضة آنذاك، و في الحكومة الآن، بأن المهاجم ربما تأثر باللغة القاسية المزعومة لبعض أعضاء الحكومة والتلفزيون المملوك للدولة.

كتب تاسك،”نجتمع في 13 كانون الثاني/يناير في جدانسك، في الذكرى الخامسة لاغتيال بافاو أداموفيتش”. واضاف”لن ننسى أبدًا هذا الدرس المأساوي. ولن نسمح للكراهية والأكاذيب أن تنتصر. السبت، ساحة Targ Węglowy، الساعة 19:00.

وأعلن رئيس الوزراء عن حضوره هذا الحدث في أوائل الأسبوع الماضي، عندما تحدث عن الحالة السيئة لوسائل الإعلام العامة في بولندا في السنوات الأخيرة.

قال تاسك «في نهاية المطاف، نحن نتذكر ما حدث في بولندا، بما في ذلك المآسي». وتابع : “في 13 يناير، سأكون في غدانسك مع سكان Tricity. أعتقد أن الكثير منكم سيأتي أيضًا. سنحيي ذكرى القتل المأساوي للعمدة أداموفيتش”.

“نود أن تعتقد بولندا بأكملها مرة أخرى، في 13 يناير/كانون الثاني، أن وظيفة وسائل الإعلام العامة هي الإعلام والتثقيف وتبادل المعرفة، وليس مضايقة الناس أو تعزيز السلطة أو مصالح الحزب الحاكم”.

وأضاف تاسك أن حزب القانون والعدالة، الحزب الحاكم السابق، استخدم وسائل الإعلام العامة “لإدارة حملة عدوانية وغير شريفة”، وكذلك “لمضايقة الناس”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم