بولندا سياسة

رئيس الوزراء البولندي يلتقي المستشار الألماني .. ما الذي تم الاتفاق عليه ؟

تحدثنا عن الحاجة الأهم، وهي أمن أوطاننا، وأوروبا كلها، وجميع حلفائنا، وكذلك الجيران - وأنا أتحدث بالطبع عن أوكرانيا - قال دونالد توسك , الموجود في برلين حيث التقى بالمستشار أولاف شولتس.

 

 

تبين أن القصة قاسية للغاية ومفاجئية .- قال دونالد توسك – قبل بضع سنوات، لم يكن أحد يتصور أن بولندا وألمانيا ستتعاونان بشكل وثيق في الدفاع عن أوكرانيا ضد العدوان الروسي .

ووفقا لرئيس الوزراء، فإن أهم شيء في مستقبل أوروبا هو استخلاص الدروس من الماضي ، وشدد على أن أولى وصايانا يجب أن تكون الاهتمام بوحدة أوروبا في مواجهة سياسة روسيا العدوانية بكل أبعادها.

دونالد تاسك من برلين. “لا نريد المواجهة”

وذكر تاسك أن بولندا وألمانيا يجب أن تتحملا مسؤولية مشتركة لتعبئة الاتحاد الأوروبي لزيادة القدرات الدفاعية للاتحاد ، وقال: – نريد أن نكون عمليين وواقعيين للغاية هنا.

وأضاف أنه يجب أن تتم زيادة كبيرة في الطاقة الإنتاجية للمعدات والأسلحة العسكرية في الأشهر المقبلة.

إنه ليس خيارنا ، لم نرغب في أي مواجهة ، إنها ضرورة. إن اقتصاد الاتحاد الأوروبي يعادل ثمانية أضعاف اقتصاد روسيا، ولدينا ستة أضعاف سكان روسيا ، لا يوجد سبب يجعلنا أضعف عسكريا من روسيا ، وقال إن هذه أولويات لا جدال فيها.

 

لن يغفر لنا التاريخ إذا عجزنا اليوم عن ذلك ، ومن الناحية الرمزية تستطيع ألمانيا وبولندا أن تضربا أفضل مثال ممكن عن بناء أوروبا المتضامنة والمتحدة ، والتي ستكون قادرة على معارضة السياسات العدوانية التي يقوم بها جيرانها العدوانيون ، وقال في ختام كلمته إنني على قناعة بأننا جميعا تعلمنا دروس التاريخ بالشكل الصحيح .

احتجاجات المزارعين .. “لا يمكننا تجاهل مطالبهم “

كما أشار رئيس الحكومة البولندية إلى احتجاجات المزارعين التي تشهدها عدة دول في الاتحاد الأوروبي، من بينها بولندا وألمانيا.

لا يمكننا أن نتجاهل مطالبهم . (…) سأناقش اليوم خلال عشاء العمل أننا يجب أن نجد حلاً مشتركًا لمزيد من المرونة عندما يتعلق الأمر بالصفقة الخضراء وكذلك استيراد المنتجات الغذائية من أوكرانيا.

 

أولاف شولتز: هذا مهم جدًا بالنسبة لي

وفي وقت سابق، تحدث المستشار الألماني أولاف شولتس ، وقال : من المهم جدًا بالنسبة لي أن نلتقي معًا ، بولندا وألمانيا صديقتان ، رغم أن تاريخ بلدينا مضطرب. (…) إن المعاناة التي سببناها نحن الألمان لجيراننا البولنديين لا تقدر بثمن ، مؤكدا على مسؤولية ألمانيا عن الحرب العالمية الثانية ، هذه هي جريمتنا الألمانية.

وأشار شولتز إلى أن وارسو وبرلين تعملان اليوم معًا ضد الإمبريالية الروسية التي تهدد أمن أوروبا.

أمن بولندا هو أمننا أيضاً ، الفرد للجميع ، والجميع للفرد ، وقال الزعيم الألماني، في إشارة إلى كلمات دونالد ترامب، إن أي نسبية لضمانات المساعدة المتبادلة أمر غير مسؤول ولا يخدم سوى روسيا.

وتحدث المستشار عن “حرب بلا رحمة في أوكرانيا” ، ألمانيا وبولندا من بين الدول التي تقدم أكبر قدر من المساعدة لأوكرانيا ، وأكد أننا نريد أن نتعاون بشكل أكبر في المستقبل، خاصة في إعادة إعمار أوكرانيا.

وأشار أولاف شولتز إلى أن دونالد تاسك جاء إلى برلين بعد زيارته لباريس ، وأقترح إعطاء زخم جديد لمثلث فايمار ، وأكد وأضاف أن التعاون البولندي الألماني الفرنسي ضروري لتنمية أوروبا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم