دولي

روسيا تصدر مئات مذكرات الاعتقال بحق مسؤولين أوروبيين بينهم بولنديين !

رفعت وزارة الداخلية الروسية دعوى جنائية ضد سياسيين من دول البلطيق وبولندا، حسبما قال موقع "Postimees" الاستوني ، وتشمل قائمة المطلوبين اسم رئيسة الوزراء الإستونية كاي كالاس ، وعدد من المسؤولين البولنديين

وكتب موقع “Postimees” أن صحافيين من صحيفة “ميديازونا” الروسية المستقلة تمكنوا من الوصول إلى قاعدة بيانات وزارة الداخلية الروسية ، والتي يحتوي على قائمة بأسماء الأشخاص المطلوبين بموجب مادة من قانون العقوبات.

وكتبت صحيفة “Postimees” نقلاً عن صحفيين روس : “لأول مرة في التاريخ، ضمت القائمة رئيس وزراء دولة أخرى – رئيس الحكومة الإستونية، كاجا كالاس، التي أيدت إزالة الآثار السوفيتية من الأماكن العامة” في بلادها

ما يصل إلى 100 ألف اسم

اعتبارًا من فبراير 2024، تضم قاعدة بيانات وزارة الداخلية الروسية ما يقرب من 100000 اسم لأشخاص مطلوب إعتقالهن ، وتتضمن القائمة أسماء أكثر من 700 أجنبي مطلوبين لصلتهم بالحرب في أوكرانيا أو لأسباب سياسية ، وبالإضافة إلى رئيسة الوزراء الإستونية ، ضمت القائمة أيضًا وزيرة الثقافة الليتوانية سيمونا كايريس، وأعضاء في برلمان لاتفيا، بالإضافة إلى سياسيين ومسؤولين آخرين من دول البلطيق وبولندا.

وتشمل القائمة العديد من مواطني الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى وألمانيا والسويد واليابان ودول أخرى ، لم يعجب الكرملين بـ أنشطتهم لمواجهة الدعاية الروسية ، ومن بين الأسماء البولندية رئيس معهد الذكرى الوطنية Karol Nawrocki / كارول نافروسكي .

وكتبت صحيفة “Postimees” أن تحليل بيانات الصحيفة الروسية يظهر أن القضايا الجنائية المرفوعة ضد سياسيين أجانب تتعلق بإزالة الرموز السوفيتية من الفضاء العام لدول البلطيق وبولندا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم