دولي

روسيا تفتح تحقيقا في الاعتداء على سفيرها لدى بولندا وتتعهد بمحاسبة الجناة

فتحت لجنة التحقيق الروسية قضية جنائية بشأن الهجوم على السفير الروسي في بولندا سيرجي أندرييف، الذي ألقي عليه سائل أحمر أثناء محاولته وضع إكليل من الزهور على قبر جنود سوفيت في وارسو هذا الشهر.

وقالت اللجنة في بيان اليوم الخميس: “فتحت لجنة التحقيق الروسية قضية جنائية بشأن الاعتداء على السفير الروسي في بولندا، وأثبت التحقيق أنه في 9 مايو 2022، هاجمت المواطنة الأوكرانية إيرينا زيمليانا وأفراد آخرين مجهولي الهوية سفير روسيا لدى بولندا”.

وأضافت اللجنة في بيانها أن الجناة أتلفوا أيضا المركبات الدبلوماسية ومزقوا لوحات ترخيصها.

صنف التحقيق هذه الأفعال كجريمة بموجب الجزء 2 من المادة 360 من القانون الجنائي الروسي، وكهجوم على الأشخاص المحميين دوليا ومركباتهم الرسمية، والذي ارتُكب بغرض تعقيد العلاقات الدولية.

وأضافت لجنة التحقيق أن اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية تلزم الدول المضيفة بحماية الموظفين الدبلوماسيين الأجانب ومنع أي هجمات ضدهم، وخلصت إلى أن “روسيا ستستخدم جميع الآليات القانونية والدبلوماسية الممكنة لتقديم الجناة إلى العدالة”.

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن احتجاجها الشديد لوارسو فيما يتعلق بالهجوم على السفير الروسي، واستدعت السفير البولندي في موسكو كشيشتوف كرايفسكي وطالبت بولندا باتخاذ الإجراءات المناسبة.

في 11 مايو، قال السفير الروسي في بولندا سيرجي أندرييف، إن وزير الخارجية البولندي زبيجنيف راو وصف الهجوم بأنه حادث “مؤسف” ولم يقدم أي اعتذار، فيما زعم مسؤولون بولنديون آخرون أن “الروس أنفسهم هم المسؤولون”.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم