بولندا سياسة

صحفي بولندي يطالب بوضع شرائح للاجئين مثل الكلاب أو وشم أرقام على أيديهم !

يجب أن يتم تزويدهم بـ شرائح إلكترونية، تمامًا مثل الكلاب ، لكن سيكون من الأرخص وشم أرقام على ذراعهم اليسرى، حسبما قال الصحفي ماريك كرول على قناة TV Republika

 

 

وقال وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا غوميز، إنه في نهاية ديسمبر 2023، توصل ممثلو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية إلى “اتفاق بشأن العناصر السياسية الرئيسية” لاتفاقية اللجوء والهجرة ” الجديدة

تتعلق القوانين الخمسة للاتحاد الأوروبي، التي تمت الموافقة على تعديلها مؤقتًا في 20 ديسمبر/كانون الأول، بمراقبة المهاجرين غير الشرعيين بعد وصولهم إلى الاتحاد الأوروبي؛ جمع البيانات البيومترية ، إجراءات تقديم ودراسة طلبات اللجوء؛ قواعد تحديد الدولة العضو المسؤولة عن دراسة طلب اللجوء والتعاون والتضامن بين الدول الأعضاء؛ وكذلك كيفية التعامل مع حالات الأزمات.

وإذا دخلت التغييرات حيز التنفيذ، فسيكون أمام الدول الأعضاء الاختيار بين قبول اللاجئين أوالمساهمة في ميزانية الاتحاد الأوروبي لمساعدة اللاجئين ، عبر دفع مبلغ يصل الى 20 الف يورو عن كل لاجئ يتم رفض استقباله .

وضع شرائح للاجئين

تمت مناقشة اتفاقية الهجرة يوم الأربعاء على Telewizja Republika ، كان أحد الضيوف المدعوين هو الإعلامي ماريك كرول، الذي تحدث عن نقل المهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي، وقال إنها كانت “فكرة نازية نموذجية”.

و قال إن الألمان لديهم خبرة واسعة في نقل الأشخاص كما حدث في أوشفيتز عندما تم نقلهم في عربات الماشية ولسوء الحظ فإنهم يكررون ذلك.

كيف سيتم اختيار هؤلاء الأشخاص؟ كيف سيتم إجبارهم (على الانتقال -اضافة المحرر)؟ كيف سيتم السيطرة عليهم وهل سيبقون بالفعل في بولندا؟ – سأل الصحفي البولندي .

ورد المشارك الثاني في المناقشة الصحفي Jakub Dymek على كلامه ، و قال: أريد الاحتجاج على إساءة استخدام هذه التشبيه مع النازية واستخدام ذكرى المحرقة في هذه المناقشة، لأنها في رأيي إساءة.

وأضاف: أنا بالتأكيد لا أؤيد هذه التصريحات، وأعتقد أنه لا ينبغي استخدام مثل هذه المصطلحات ، خاصة في بلد كان ضحية للعدوان النازي.

وسرعان ما وضع المضيف حدًا لهذا الموضوع وسأل ضيوفه عما يجب علينا كدولة أن نفعله مع المهاجرين الذين سيتم إرسالهم إلى بولندا والذين لا يريدون أن يكونوا هنا على الإطلاق.

رد ماريك كرول واقترح أن يتم “وضع شرائح لهم مثل الكلاب”.

يجب أن يتم تزويدهم برقائق / شرائح إلكترونية، تمامًا مثل الكلاب ، وأضاف أنه سيكون من الأرخص وشم أرقام على أذرعهم اليسرى ومن ثم سيكون من الأسهل العثور عليهم.

كانت هذه إشارة واضحة إلى تطبيق ما كان يحدث من وشم أرقام الهوية على أيدي سجناء معسكر اعتقال أوشفيتز-بيركيناو.

أود أيضًا أن أحتج على هذا التصريح – قال Jakub Dymek –

رد فعل مدير القناة

وبعد بث البرنامج، علق Michała Rachonia مدير قناة TV Republika، على التصريحات التي قيلت في المقابلة

وكتب على الموقع الإلكتروني أن “سياسة الهجرة الأوروبية تشكل خطرا على بولندا وعلى أوروبا نفسها. ومع ذلك، فإن هذا لا يبرر تجريد الأشخاص الذين يعبرون حدود الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني من إنسانيتهم”.

وأضاف أن “تلفزيون الجمهورية هو موطن لحرية التعبير، ولكنه أيضًا مكان لاحترام كل إنسان منذ الحمل وحتى الموت الطبيعي، بغض النظر عن وضعه القانوني أو ظروف حياته”.

وأكد: “نحن نختلف بشدة مع البيان الذي أدلى به الصحفي ماريك كرول على قناتنا”.

كما أصدرت Telewizja Republika نفسها بيانًا مشابهًا في صفحتها الشخصية.

إخطار إلى النيابة العامة

كما ردت النائبة Klaudia Jachira على كلام ماريك كرول وأعلنت أنها ستقدم بلاغاً إلى مكتب المدعي العام بهذا الشأن.

وكتبت “بيان فاشي آخر على تلفزيون ريبوبليكا يشير إلى جريمة الإبادة الجماعية ، لا يمكن تكراره، لذلك لا يمكننا أن نكون غير مبالين”.

وقالت: “أبلغ مكتب المدعي العام باحتمال ارتكاب ماريك كرول جريمة بموجب المادة 256 من قانون العقوبات”.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم