بولندا سياسة

صحيفة Gazeta Wyborcza تكشف تفاصيل جديدة حول خطة كامينسكي و فاتسيك ليلة الإعتقال !

كان من المقرر أن يقضي ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك ليلتين في القصر الرئاسي ويتوجهان مباشرة إلى مسيرة البولنديين الأحرار التي نظمها حزب القانون والعدالة يوم الخميس 11 يناير، وفقًا لصحيفة "Gazeta Wyborcza".

 

 

تعرض الصحيفة في مقال اليوم الاثنينالمسار الدقيق للأحداث في القصر الرئاسي في وارسو، حيث اعتقلت الشرطة في 9 يناير ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك ، الرئيسين السابقين لوزارة الداخلية والإدارة في حكومة حزب القانون والعدالة ، ومنسقو الخدمات الخاصة، المحكوم عليهم بالسجن لمدة عامين.

“تظهر المعلومات التي حصلت عليها الصحيفة من شهود مباشرين أنه: كان من المفترض أن يقضي فاتسيك وكامينسكي الليلة في القصر الرئاسي ، وقد حصل الرئيس أندريه دودا على تأكيد غير رسمي من الشرطة بأن الضباط لن يدخلوا القصر.

وتم ادخال رجال الشرطة إلى القصر من قبل نائبين لقائد جهاز حماية الدولة ، وأثناء الاعتقال، لم تكن هناك حوادث أو اصطدام كامينسكي بـ الباب ( كما ذكرت وسائل إعلام ) ، وتم إخراج السياسيين مكبلي الأيدي.

كما أضافت الصحيفة أنه ؟ لم تعترض حافلة المدينة الموكب الرئاسي الذي كان يُقل الرئيس دودا خلال عودته الى القصر الرئاسي ، وكان قريباً جداً من الوصل قبل مغادرة الشرطة – نقرأ في “GW”.

تفيد “GW” أنه بعد الخطاب الذي القاه السياسيان في باحة القصر الرئاسي ، تفاجئ موظفوا القصر بعودة السياسيين الى الداخل

“لقد كانوا مقتنعين أنه بعد المؤتمر، سيخرج السياسيون المدانون إلى الخارج، حيث كانت الشرطة تنتظرهم، وربما سيتم القبض عليهم هناك ، لكن الأمر انتهى بشكل مختلف ، فقد صدرت أوامر للموظفين بتجهيز غرف للضيوف في الشقة الرئاسية” ، “في الطابق الثالث، حيث تم تسليم الحقائب التي تحتوي على متعلقات كامينسكي وفاسيك الخاصة ، وتم إعطاؤهم، من بين أمور أخرى، رقم هاتف موظفي المطبخ ، وأُبلغ المسؤولون أنهم سيبقون هناك حتى يوم الخميس على الأقل ولن يغادروا إلا للمظاهرة التي أعلنها حزب القانون والعدالة” – كتبت “GW”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم