بولندا اقتصاد

عجز غير مسبوق في ميزانية البلاد .. هل كانت الحكومة السابقة هي السبب ؟

قد يتجاوز العجز في ميزانية الدولة الجديدة للعام المقبل 200 مليار زلوتي بولندي ، طوال عطلة نهاية الأسبوع، كان فريق وزارة المالية، جنبًا إلى جنب مع الوزير الجديد Andrzej Domański، يعدون نسختهم الخاصة من الخطة المالية للدولة ، ومن المقرر أن تعتمد الحكومة هذه الوثيقة غدا.

 

 

وبحسب بيانات غير رسمية تركت حكومة ماتيوش مورافيتسكي وراءها ميزانية ذات عجز قياسي يتجاوز 164 مليار زلوتي بولندي.

سيقوم الفريق الجديد بتوسيع هذه الفجوة إلى 200 مليار زلوتي بولندي، ويرجع ذلك أساسًا إلى أن الحكومة الجديدة عليها أن تضيف إلى هذه الميزانية ما وعدت به في الحملة الانتخابية.

ويشمل ذلك زيادة الرواتب بنسبة 20 في المائة في وزارة الدفاع ، والتي ستتكلف حوالي 15 مليار زلوتي بولندي، وبنسبة 30 في المائة في قطاع التعليم وهي 15 مليار زلوتي بولندي أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، هناك 5 مليارات زلوتي بولندي لإعفاء الشركات الصغيرة من دفع رسوم التأمين الصحي ، و 5 مليارات زلوتي بولندي أخرى لتمديد ضريبة القيمة المضافة الصفرية على المواد الغذائية ، والتي أعلنت عنها حكومة مورافيتسكي في الايام الأخيرة من ولايتهم

ولا يوجد احتياطيات في خزانة الدولة لتغطية هذا العجز ، والطريقة الوحيدة للصحول على الأموال المطلوبة هي زيادة ديون الدولة، والتي سيتعين سدادها في السنوات القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم