بولندا سياسة

“علينا أن نكون مستعدين لأي سيناريو.”. وزير الدفاع الوطني عن عدوان روسيا المحتمل على حلف شمال الأطلسي

قال نائب رئيس الوزراء ورئيس وزارة الدفاع الوطني، Władysław Kosiniak-Kamysz ، تعليقاً على التقرير المنشور على موقع صحيفة "بيلد" الألمانية ، حول التصعيد المحتمل لتصرفات روسيا ضد الناتو، إن روسيا دولة معتدية ولا يمكن التنبؤ بها ، وشدد على أننا يجب أن نكون مستعدين لأي سيناريو.

 

 

يوم الاثنين، سُئل وزير الدقفاع في Polsat News عن التقرير المنشور على صحيفة “Bild” اليومية ،والذي أشار نقلاً عن وثيقة سرية من وزارة الدفاع الألمانية، بأن هناك احتمال حدوث تصعيد من جانب روسيا تجاه الناتو ، وكتبت صحيفة بيلد: “من المرجح أن تقوم روسيا بإجراءات مكثفة ضد الناتو في وقت مبكر من عام 2024؛ ويستعد الجيش الألماني لهجوم بوتين”.

وتعليقا على هذه التقارير أكد وزير الدفاع الوطني أن الوضع على الجبهة الأوكرانية خطير للغاية ، وقال – بين الحين والآخر نتلقى معلومات عن مزيد من الغارات الجوية وأن الهجمات على أوكرانيا تتزايد ، وأضاف أن السلطات البولندية لا تتوقف عن بذل الجهود لضمان عدم نسيان أوروبا والعالم للحرب المستمرة في الشرق / أوكرانيا .

روسيا معتدٍ لا يمكن التنبؤ به

وعندما سئل عما إذا كانت روسيا قد تهاجم الناتو هذا العام، أجاب بأن روسيا دولة معتدية ودولة لا يمكن التنبؤ بأفعالها ، روسيا تتصرف ضد المنطق ، ما حدث في عام 2022 بدا مستحيلاً ، وأضاف: “علينا أن نكون مستعدين لأي سيناريو”.

وأوضح وزير الدفاع الوطني أن عملية توسيع الجيش وتطويره يجب أن تستمر ، نحن نفعل ذلك بالفعل ، وأضاف: بعد تولينا السلطة، وقعنا بالفعل المزيد من العقود، على سبيل المثال، بشأن الذخيرة.

وشدد الوزير على أن ميزانية وزارة الدفاع الوطني ستزيد بنحو 20 بالمئة هذا العام ، وستبلغ حوالي 119 مليار زلوتي بولندي، ولدينا أيضًا صندوق لدعم القوات المسلحة ، وأكد أن هذا هو أكبر إنفاق عسكري في تاريخ البلاد .

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم