بولندا سياسة

عندما سمع الرئيس بعملية الإعتقال أراد العودة الى القصر الرئاسي .. تم عرقلة الموكب بحافلة !

قالت رئيسة مستشارية الرئيس إن احتجاز ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك يعد انتهاكًا لجميع القواعد، وجميع الأعراف، ولن يوافق الرئيس على ذلك ، وذكرت أن أندريه دودا علم بتدخل الشرطة في القصر الرئاسي أثناء وجوده في قصر بيلويدر ، وعندما أراد الموكب الرئاسي العودة على الفور إلى القصر الرئاسي، تم إغلاق طريقه بواسطة حافلة المدينة.

 

 

وأكد مقر شرطة وارسو اعتقال ماريوس كامينسكي وماسيج فاتسيك مساء الثلاثاء ، حيث بقي سياسيو حزب القانون والعدالة المحكوم عليهم بالسجن لمدة عامين في القصر الرئاسي ، لتقوم الشرطة بعدها بالدخول الى القصر وإعتقالهم

حافلة عرقلت موكب الرئيس

وأشارت رئيسة مستشارية الرئيس في Telewizja Republika إلى أن كامينسكي وفاتسيك اعتقلا عندما لم يكن رئيس الدولة في القصر الرئاسي ، وذلك خلال تواجد أندريه دودا في قصر بلفيدير للقاء زعيمة المعارضة البيلاروسية، سفياتلانا تسيخانوسكايا، وممثلي المجتمع البيلاروسي.

وفقًا لمستشارة الرئيس ، كان هناك عمل منسق يتعلق بحافلة المدينة ، عندما أُبلغ الرئيس بما كان يحدث في القصر، أراد العودة على الفور، وتم إغلاق الخروج من قصر بيلويدر بواسطة حافلة عامة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم