بولندا مجتمع

قبيل الانتخابات.. استطلاع رأي يكشف تقدم الحزب الحاكم في الانتخابات

في احدث استطلاع للرأي نُشر يوم الاثنين ، حافظ ائتلاف اليمين المتحد الحاكم في بولندا، بقيادة حزب القانون والعدالة المحافظ، على تقدمه في الدعم الشعبي على حزب المعارضة الرئيسي وهو الائتلاف المدني، قبل الانتخابات البرلمانية المقررة الشهر المقبل.

وذكرت وكالة الأنباء البولندية الرسمية أنه إذا أجريت الانتخابات يوم الأحد 24 ايلول/سبتمبر، فإن حزب اليمين المتحد بقيادة حزب القانون والعدالة ، سيفوز، ويحصل على 36.76% من الأصوات.

وفي الوقت نفسه، سيأتي حزب المعارضة الرئيسي، الائتلاف المدني ، في المرتبة الثانية بنسبة 30.44 في المائة من الأصوات، وفقا لآخر استطلاع.

وذكرت وكالة الأنباء البولندية أن تحالف الطريق الثالث (Trzecia Droga) ، الذي يضم حزب يمين الوسط بولندا 2050 وحزب الشعب البولندي (PSL)، سيحصل على 9.81% من الأصوات، ليحتل المركز الثالث.

وإذا أجريت الانتخابات يوم الأحد، فسيأتي اليسار في المركز الرابع، حيث أعلن 9.72% من المشاركين أنهم سيصوتون لهذا التجمع، بحسب الاستطلاع.

وفي الوقت نفسه، سيحتل تجمع الكونفدرالية اليميني المتطرف المركز الخامس بحصوله على 8.67% من الأصوات.

وذكرت وكالة أنباء PAP أن الاستطلاع تم إجراؤه من خلال مقابلات عبر الإنترنت بمساعدة الكمبيوتر على عينة مكونة من 1015 بولنديًا بالغًا.

وفي الشهر الماضي، وافق المشرعون البولنديون على خطة حكومية للجمع بين الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في 15 أكتوبر، مع استفتاء على مستوى البلاد حول قضايا تشمل سن التقاعد والهجرة غير الشرعية.

وسيتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 460 نائبا جديدا و100 عضو في مجلس الشيوخ لفترة ولاية مدتها أربع سنوات.

حافظ حزب القانون والعدالة المحافظ الحاكم وحلفاؤه في الائتلاف الحكومي على تقدم واضح على المعارضة في معظم استطلاعات الرأي الأخيرة، حيث تقدم استطلاعات الرأي على الائتلاف المدني الوسطي، والمجموعة الكونفدرالية اليمينية، وائتلاف الطريق الثالث بزعامة حزب العدالة والتنمية . وحزب الشعب البولندي (PSL) وتجمع يمين الوسط بولندا 2050.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم