بولندا سياسة

كيف علقت وسائل الإعلام الأجنبية على تشكيل الحكومة .. “حضر بعض الفشار .. بولندا لديها الآن حكومتان”

من الصعب على وسائل الإعلام الأجنبية أن تفهم السيناريو السياسي الذي ينفذه ماتيوش مورافيتسكي ، ولهذا السبب تظهر عبارة "مهزلة" أو "جنون " بشكل متزايد في عناوين المقالات التي تصف الوضع السياسي في بولندا ، هكذا يتم وصف المناورة التي تهدف إلى تأخير تغيير السلطة في بولندا.

 

 

“حضر بعض الفشار ، بولندا لديها الآن حكومتان” – بهذا العنوان الجذاب، تشجعك صحيفة “برلينر تسايتونج” على قراءة مقالها الأول حول الوضع في المشهد السياسي البولندي ، بدورها كتبت وكالة رويترز نقلا عن وسائل إعلام حول العالم: “الرئيس البولندي يتنظم أداء اليمين الدستورية للحكومة، والمعارضة تدين ‘المهزلة'” ، بدورها قالت وسائل الإعلام الناطقة بالإسبانية : “من المتوقع أن يتم رفض حكومة ماتيوش مورافيتسكي من قبل الأغلبية التي شكلتها المعارضة”.

وكالة الأنباء الألمانية، وصفت هذا المسرح السياسي برمته بـ “االعاب الأطفال” أو “ملهى”، وهو أمر لا لبس فيه حقًا ، وكتبت وسائل الإعلام الألمانية أن هذه مناورة تكتيكية تهدف فقط إلى تأخير فقدان سلطة حزب القانون والعدالة، كما يقول بارتوش دوديك، رئيس تحرير القسم البولندي في دويتشه فيله.

تشرح صحيفة “برلينر تسايتونج” في مقال أن “حكومة حزب القانون والعدالة المنتهية ولايتها تحاول الدفاع عن مصالح زملائها ، فهي تدفع تعويضات نهاية الخدمة ورواتب للموظفين المغادرين وتريد استخدام سلطتها لأطول فترة ممكنة” ، وكتبت صحيفة ألمانية يومية أخرى، هي سودويتشه تسايتونج، والتي تنشر في ميونيخ: “بعد ثلاثة أسابيع من الانتخابات، لا يزال حزب القانون والعدالة يؤخر تشكيل حكومة من قبل ائتلاف الأغلبية بقيادة دونالد تاسك ، ولكن رياح جديدة تهب بالفعل في البرلمان”.

البريطانيون بدورهم مندهشون من كل المسرحيات التي تجري في بولندا، رغم أننا إذا نظرنا إلى كل التعليقات التي ظهرت في وسائل الإعلام البريطانية منذ الانتخابات وحتى اليوم، نرى أن هناك تفاؤلاً. أن خامس أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي تعود فعليًا إلى الاتحاد بعد سنوات من هذه العزلة، وتنأى بنفسها عن الصبي المشاغب في أوروبا، فيكتور أوربان، الذي تجاهل بوضوح سيادة القانون لسنوات عديدة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم