دولي

كييف تتعهد باستعادة الحكم الأوكراني في شبه جزيرة القرم

تعهد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الثلاثاء، باستعادة الحكم الأوكراني في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا، في خطوة قال إنها ستساعد على إعادة إرساء «القانون والنظام العالميين».
وقال في مؤتمر دولي بشأن القرم: إن استعادة السيطرة على شبه الجزيرة، التي سيطرت عليها روسيا وضمتها عام 2014 في خطوة لم تعترف بها معظم الدول الأخرى، ستكون «أكبر خطوة مضادة للحرب».
وتابع زيلينسكي في كلمة افتتاحية في مؤتمر «منصة القرم»، الذي يسعى لاستعادة وحدة أراضي أوكرانيا وإنهاء ضم روسيا لشبه الجزيرة: «بدأ كل شيء مع شبه جزيرة القرم، وسينتهي مع شبه جزيرة القرم. هذا صحيح وأنا أؤمن به بنسبة 100 في المئة، من أجل إعادة التطمينات والأمن لمنطقتنا ولأوروبا وللعالم كله، من الضروري الانتصار في القتال ضد روسيا».
وقال زيلينسكي: إن ممثلين عن نحو 60 دولة ومنظمة دولية يشاركون في القمة، من بينهم نحو 40 رئيساً ورئيس وزراء. وكان جميعهم تقريباً يشاركون عبر الإنترنت، لكن الرئيس البولندي أندريه دودا حضر القمة خلال زيارة إلى كييف.
ولا تُظهر روسيا أي علامة على التخلي عن شبه جزيرة القرم، مقر أسطولها في البحر الأسود، واستخدمتها نقطة انطلاق لشن ضربات صاروخية على أهداف أوكرانية.
وقال زيلينسكي: «على الرغم من التهديدات (الروسية)، فإن أوكرانيا قوية بما يكفي لرؤية آفاق شبه جزيرة القرم الأوكرانية.. استعادة السيطرة على شبه جزيرة القرم ستكون خطوة تاريخية مضادة للحرب في أوروبا تعيد الأمن والعدالة».
رويترز

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم