بولندا سياسة

لمكافحة الهجرة الغير شرعية …بولندا تمدد عمليات التفتيش على الحدود مع سلوفاكيا

مددت بولندا عمليات التفتيش المؤقتة على حدودها مع سلوفاكيا لمدة 11 يومًا أخرى، حتى 3 كانون الأول/ديسمبر، وفقًا للائحة الجديدة لوزارة الداخلية البولندية.

فرضت بولندا لأول مرة ضوابط على حدودها مع سلوفاكيا في 4 تشرين الأول/أكتوبر وفقًا لقانون حدود شنغن من أجل وقف عدد المهاجرين الذين يعبرون إلى بولندا من سلوفاكيا.

والغرض من فرض الضوابط على الحدود هو مكافحة الهجرة غير الشرعية من طريق البلقان. عند دخول بولندا، يتم التحقق من بطاقة الهوية أو جواز السفر.

وفقًا للائحة، يمكن عبور الحدود من خلال ثمانية طرق وثلاثة معابر للسكك الحديدية وأحد عشر معبرًا للمشاة.

تم فرض الرقابة على الحدود لأول مرة في 4 تشرين الأول/أكتوبر لمدة 10 أيام، ثم تم تمديده بواسطة 20 يومًا حتى 2 تشرين الثاني /نوفمبر ، وبعد ذلك تم التمديد إلى 22 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأعلنت ثلاث دول أوروبية هي النمسا وبولندا وجمهورية التشيك فرض ضوابط على حدودهم مع سلوفاكيا، منذ 4 تشرين الأول/أكتوبر الجاري. في محاولة لوقف الهجرة غير الشرعية المتزايدة.

وكانت قد شهدت سلوفاكيا مؤخرا نموا في عدد المهاجرين وطالبي اللجوء القادمين إلى حد كبير من صربيا عبر المجر ويتجهون إلى دول أوروبا الغربية .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم