بولندا مجتمع

مؤشر الرضا عن الحياة .. دولة واحدة فقط أفضل من بولندا !

وفقا لمسح يوروستات، تحتل بولندا المرتبة الثانية في الاتحاد الأوروبي من حيث الرضا عن الحياة ، وحققت رومانيا وفنلندا نفس النتيجة ، النمساويون فقط هم الأكثر ارتياحًا للحياة ، وفي أسفل الترتيب جاءت بلغاريا وألمانيا واليونان.

 

 

تصنف دراسة نشرها المكتب الإحصائي الأوروبي (يوروستات) الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من حيث الرضا الذي يستمده مواطنوها من الحياة ، يتم عرض النتائج على مقياس من 0 (غير راضٍ جدًا) إلى 10 (راضي جدًا) ، وتتعلق البيانات المقدمة بعام 2022.

بولندا على منصة التتويج، وألمانيا في القاع

ويبين تقرير يوروستات أن متوسط ​​مستوى الرضا عن الحياة في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي يبلغ 7.1 ، وحققت النمسا أعلى درجة وهي 7.9 وأدنى درجة كانت من نصيب بلغاريا وهي 5.6 . واحتلت بولندا برصيد 7.7 المركز الثاني بالتساوي مع فنلندا ورومانيا .

بلجيكا وهولندا في المراكز التالية بـ 7.6 لكل منهما .

ومن المثير للاهتمام أن مستوى الرضا عن الحياة لا يرتبط بالضرورة بنوعية الحياة أو الناتج المحلي الإجمالي لبلد معين ، ويتجلى ذلك بشكل جيد في مثال ألمانيا، التي تحتل المركز قبل الأخير في الاتحاد الأوروبي، بنتيجة 6.5 .
سكان اليونان التي مزقتها الأزمة الإقتصادية أكثر رضاً قليلاً عن الحياة – 6.7

إذا نظرنا إلى البيانات الموزعة حسب العمر، فسنكتشف أن الشباب – الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 29 عامًا – لديهم رضى أكبر عن الحياة مقارنة بكبار السن – 65+ ، وفي بولندا يبلغ هذا الفارق 0.7 نقطة على مقياس يوروستات.

عند حساب متوسط ​​مستوى الرضا عن الحياة في بلد معين، يأخذ الباحثون في الاعتبار عناصر مثل: الظروف المعيشية، وتجارب سوق العمل، والصحة، والتعليم، والترفيه والتفاعلات الاجتماعية، والأمن الاقتصادي والمادي، ونظام الحكم والحقوق الأساسية، والحقوق الطبيعية ، البيئة والحياة البيئية، بالإضافة إلى تجارب الحياة العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم