بولندا سياسة

مدير مكتب الرئيس : كامينسكي وفاتسيك عضوان في البرلمان وتصرفات هوفينا تتسبب في المشاكل !

- في رأي الرئيس أندريه دودا، ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك هم أعضاء البرلمان - أكد مدير مكتب الرئيس، مارشين ماستاليريك، على راديو RMF FM - و قال مدير مكتب الرئيس إن تصرفات رئيس مجلس النواب، شيمون هوفينا ، بإنهاء ولاياتهم ستؤدي إلى خلاف كبير.

 

 

وأعلن الرئيس أندريه دودا تطبيق قانون العفو على ماريشس كامينسكي وماسيج فاتسيك ك يوم الثلاثاء ، وبعد وقت قصير غادروا السجن

“ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك برلمانيان”

في رأي الرئيس أندريه دودا، السيد ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك هم برلمانيون، وهم نواب في البرلمان – أكد ماستاليريك – لسوء الحظ، فإن تصرفات المارشال شيمون هوفينا بإنهاء ولاياتهم ستؤدي إلى خلاف كبير عاجلا أم آجلا، لأن أحد الطرفين لن يعترف بتفويضاتهم والآخر سيعترف بها – أكد

وردا على سؤال حول ما إذا كان بإمكان كامينسكي وفاسيك الترشح للبرلمان الأوروبي، قال مدير مكتب الرئيس إن “هذا قرار البرلمانيين، وكذلك الحزب الذي سيقدمهما” ، وأضاف أن الرئيس عفا عنهم بحيث تمحى عقوبتهم ويمكنهم الترشح أينما يريدون.

“الرئيس يثق بفريق حمايته ”

وعندما سئل – في سياق تقارير “جازيتا فيبورتشا” التي اشارت الى خلاف وقع بين الرئيس وجهاز الحماية الخاص به ليلة إعتقال النائبين السابقين من القصر الرئاسي ، أكد ماستاليريك أن الرئيس يثق بجهازه الأمن بنسبة مئة بالمئة ، وفي إشارة إلى المقال، قال ” هناك مستوى من الأكاذيب والتلاعب لا ينبغي تجاوزه” ، أستطيع أن أؤكد لك، لأنني تحدثت عن ذلك مع الرئيس عدة مرات، أن الأمر مختلف تماما عما تصفه “جازيتا فيبورتشا” ، وأكد أن الرئيس يثق في حمايته الشخصية وليس لديه ضغينة ضد الضباط جهاز حماية الدولة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم