بولندا سياسة

مسؤول بولندي: مهربي البشر يبحثون عن مسارات جديدة بعد إغلاق الطريق البيلاروسي

قال نائب وزير الداخلية البولندي إن مهربي البشر بدأوا البحث عن طرق جديدة إلى الاتحاد الأوروبي بسبب نجاح بولندا في إغلاق طريق الهجرة من بيلاروسيا.

وقال BLAŻEJ POBOŻY إن الزيادة الواضحة في أعداد الأشخاص القادمين عبر البلقان تعد دليلاً على أن السياج الذي تم تشييده مؤخرًا على الحدود البولندية البيلاروسية قد منع الناس من الدخول إلى بولندا.

وقال POBOŻY للإذاعة العامة البولندية يوم الخميس “…إذا أصبح طريق البلقان يستخدم على نطاق واسع في الآونة الأخيرة، فهذا دليل بالنسبة لنا على أن حاجزنا (على الحدود البولندية البيلاروسية) فعال”.

اضاف POBOŻY: “إذا لم يكن الوضع يبدو كما وصفته، لكنا نتحدث الآن عن الطريق البيلاروسي، الذي أنشأه (الرئيسان الروسي والبيلاروسي) فلاديمير بوتين وألكسندر لوكاشينكو”.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أكملت بولندا بناء الحاجز الذي يبلغ طوله 186 كيلومترا ويتكون من سياج فولاذي يبلغ ارتفاعه خمسة أمتار تعلوه أسلاك شائكة ومزود بمعدات إلكترونية على حدودها مع بيلاروسيا.

جاء السياج ردًا على أزمة المهاجرين عام 2021 التي حاول خلالها آلاف الأشخاص الوصول إلى بولندا من بيلاروسيا.

وأضاف POBOŻY أن ضغط الهجرة يتزايد على الحدود مع سلوفاكيا منذ بداية العام. وأضاف “لقد أصبح أقوى خاصة خلال الشهر الماضي أو حتى الشهرين الماضيين”.

وقال POBOŻY إنه تم الإبلاغ عن حوالي 1500 حادثة عبور حدودي غير قانوني على الحدود البولندية السلوفاكية منذ بداية عام 2023، مضيفًا “من الواضح أن هذا كان أكثر مما كان عليه في السنوات السابقة”.

يعد طريق غرب البلقان أحد مسارات الهجرة الرئيسية إلى أوروبا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم