بولندا سياسة

مستشارية الرئيس تعلق على الحكم الصادر ضد كامينسكي وفاسيك

في رأي مستشارية الرئيس، تم العفو عن ماريوش كامينسكي وماسيج فاسيك ، العفو صالح وله قوة قانونية - هكذا أشارت Małgorzata Paprocka من مستشارية الرئيس إلى حكم المحكمة بإدانة رؤساء جهاز مكافحة الفساد السابقين

 

 

يعود تاريخ قضية الرؤساء السابقين لجهاز مكافحة الفساد  إلى ما يقرب من عشر سنوات ،  في مارس 2015، أصدرت محكمة مقاطعة وارسو حكم على الرؤساء السابقين لـ جهاز مكافحة الفساد  ماريوش كامينسكي وماسيج فاسيك بالسجن لمدة 3 سنوات ،  لتجاوز صلاحياتهم والأنشطة التشغيلية غير القانونية للجهاز خلال “فضيحة الأراضي” في عام 2007

وحُكم على عضوين سابقين آخرين في إدارة CBA بالسجن لمدة عامين ونصف لكل منهما ،  ثم قال كامينسكي إن الحكم “يؤثر على المعنى الأساسي للعدالة، وهو غريب وغير عادل وغير مفهوم”.
وقام الرئيس البولندي بعد صدور الحكم ، بإصدار قانون عفو عن المتهمين ، لتتوقف معه المحاكمة .

القضية تعود للمحكمة

وتم إرجاع القضية إلى قائمة القضايا بعد أكثر من ثماني سنوات فيما يتعلق بحكم المحكمة العليا الذي أصدرته في شهر يونيو.

وألغت المحكمة العليا قرار المحكمة الجزئية في وارسو في قضية الرؤساء السابقين لجهاز مكافحة الفساد ، والصادر بـ مارس 2016 بوقف المحاكمة ، وذلك نتيجة لـ بقانون العفو الذي استخدمه الرئيس أندريه دودا لصالح المتهمين  .

اليوم، أصدرت المحكمة الجزئية في وارسو، حكمًا من الدرجة الثانية، بالسجن لمدة عامين على الرؤساء السابقين لجهاز مكافحة الفساد  ماريوش كامينسكي وماسيج فيسيك،  بسبب الأنشطة التشغيلية خلال “فضيحة الأراضي”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم