بولندا حوادث

مشاجرة على متن طائرة ركاب تنتهي باعتقال ثمانية أشخاص يحملون الجنسية البولندية

شهد ركاب طائرة Ryanair، المتجهة من لوتون إلى جزيرة لانزاروت ،الجمعة ، لحظات من الفوضى حيث كان لا بد من تغيير مسار الطائرة بسبب مجموعة عدوانية من الرجال المخمورين جميعهم يحملون جوازات سفر بولندية. واضطر ضباط الشرطة إلى تقييد أحدهم واخراجه بالقوة .

أقلعت طائرة تابعة لشركة Ryanair من مطار في بريطانيا في الساعة الثامنة صباحًا. ووفقا للجدول الزمني، كان من المفترض أن تهبط بعد الساعة 12:15 في لانزاروت بإسبانيا. ومع ذلك، وقع حادث أثناء الرحلة في الجو، وقرر الطيارون الهبوط في فادو بالبرتغال.

وكشفت الشرطة أن ثمانية أشخاص -بولنديين- تتراوح أعمارهم بين 27 و46 عاماً، شاركوا في مشاجرة. قام الرجال بمضايقة الركاب الآخرين، ورفضوا أوامر الطاقم، و تم ضرب اثنين من رجال الشرطة البرتغاليين ، وضربوا أبواب حجرات الأمتعة بشكل متكرر، وتناولوا أيضًا المشروبات الكحولية. وتجاهلو أوامر الطاقم .

يوضح تقرير الشرطة أنه خلال الرحلة إلى جزر الكناري أبلغ الطاقم برج المراقبة الجوية في فارو أنه بسبب السلوك السيئ لمجموعة من الركاب كان من الضروري للهبوط في المطار البرتغالي.

وبعد وقت قصير من هبوط الطائرة، تدخل الضباط وأمروا الأشخاص العدوانيين بالمغادرة. وافق سبعة بولنديين مخمورين على الفور على قطع رحلتهم ، إلا أن أحدهم رفض الاستسلام لإجراءات الشرطة بعد ذلك إخضاع البولندي للتدابير التقييدية وإخراجه من الطائرة ،و المعتقل سيبقى في فارو لعدة أيام ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة الاثنين.

تُظهر التسجيلات عبر الإنترنت الركاب وهم يهتفون للضباط، يهتفون ويصفقون بجوار وجه الرجل، ومن الواضح أنهم سعداء بطرده من الطائرة . 

وبحسب وكالة فرانس برس – نقلاً عن PAP – يحمل البولندي المعتقل أيضًا جواز سفر بريطاني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم