بولندا مجتمع

موجة صقيع قادمة من روسيا تجتاح بولندا وعدة دول أوروبية

تعرضت بولندا لموجة من الطقس البارد حيث انخفضت درجة الحرارة في منطقة Suwalki الشمالية الشرقية إلى -19.4 درجة مئوية صباح الأثنين، حسبما أفاد معهد الأرصاد الجوية وإدارة المياه (IMGW) على منصة X (تويتر سابقاً).

وأضاف معهد الارصاد IGMW أن منطقة Suwalki كانت المنطقة الأبرد في بولندا، بينما كانت المنطقة الأكثر دفئًا بالقرب من مدينة Swinoujscie الساحلية الشمالية الغربية، حيث وصلت درجة الحرارة إلى -2.5 درجة.

ونتيجة لموجة الصقيع توفي يوم الأحد، رجل يبلغ من العمر 73 عامًا من بالقرب من Giżycko بسبب انخفاض في حرارة الجسم وكان قد غادر الرجل منزله يوم الجمعة. وأخبر عائلته أنه ذاهب إلى منزل أحد الجيران، لكنه لم يصل إليه قط. وعثر على الرجل يوم الأحد وسط جرف ثلجي بالقرب من منزله.

كما تسببت الموجة الباردة بالعديد من المشاكل مثل انقطاع التيار الكهربائي عن 2200 منزل في حين توقّفت الحافلات المدرسية عن السير ومشاكل في قطاع النقل ببولندا ، وحوادث انزلاق السيارات بسبب الصقيع على الطرقات .

وقال المعهد إن الصقيع الشديد في الشمال الشرقي سيستمر حتى الأربعاء، مع درجات حرارة تتراوح بين -25 إلى -15 درجة.

تجتاح موجة برد قطبية قادمة من روسيا أنحاء أوروبا حيث رفعت العديد من الدول من درجات تأهبها وأعدت خططا للطوارئ. ففي شمال بولندا بلغت درجة الحرارة 20 تحت الصفر، وفي إستونيا 25 تحت الصفر. فيما وصل الصقيع الإثنين إلى فرنسا وسط تخوف في بعض المناطق على الأشخاص الذين يعيشون بلا مأوى، ومن المتوقع أن تبلغ الذروة في اليومين المقبلين

وبحسب علماء المناخ فإن موجة البرد الحالية غير مسبوقة منذ ست سنوات، وذلك رغم أن عام 2023 كان ثاني أكثر الأعوام حرارة على الإطلاق في فرنسا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم