بولندا مجتمع

نائبة وزيرة التعليم : نعمل على على إزالة المحتوى غير المناسب للقرن الحادي والعشرين في المناهج الدراسية !

تتضمن الخطة التي تعمل عليها وزارة التربية والتعليم لـ تخفيف المناهج الدارسية ازالة لمحتوى غير المناسب للقرن الحادي والعشرين وغير الضروري في العملية التعليمية ، وقالت نائبة وزير التعليم الوطني، Paulina Piechna-Więckiewicz / باولينا بيخنا بينسكيفيتش إن هذا يعني أيضًا تقليص المناهج ، وإضافة المزيد من المعلومات الحديثة

وبدأت وزارة التربية الوطنية يوم الاثنين مشاورات أولية حول التغييرات في المنهج الأساسي للتعليم العام ، الغرض من التغييرات المخطط لها هو الحد من النطاق الإلزامي لمحتوى التدريس ، ويمكن تقديم الآراء حتى 19 فبراير ، وسيتم تطبيق المنهج الأساسي الجديد اعتبارًا من العام الدراسي 2024/2025.

مرحلة ما قبل التشاور

أشارت بنائبة الوزيرة إلى أن المشاورات التمهيدية التي بدأت لا تشكل جزءًا من الإجراء التشريعي المطلوبة لتعديل المناهج ، في الأسبوع المقبل ستبدأ الوزاة في الاستماع الى آراء الخبراء في التعليم ، إلى جانب آراء المنظمات غير الحكومية ، وستتحول هذه الإقتراحات إلى مشاريع (…). وذكّرت بأن الفكرة هي أن يدخل هذا المنهج الأساسي المخفف حيز التنفيذ في الأول من سبتمبر من هذا العام.

“نريد أن نعلم الطلاب كيفية التعلم”

  • لا يتعلق الأمر بإزالة الأشياء المهمة للتعليم، بل يتعلق بإزالة الأشياء غير الضرورية في عملية التعليم (…). نريد أن يتمكن الطلاب من العثور على مكانهم في عالم اليوم، وأن يكونوا قادرين على دراسة المواد بشكل صحيح والدخول في المراحل التعليمية التالية، حتى نتمكن من تعليم الطلاب كيفية التعلم وكيفية استخدام المعرفة المكتسبة (… ). لدينا معرفة عامة كبيرة، والتي تبين أنها غير مناسبة للعالم الحديث وسوق العمل، وللتغلب على التحديات التي تنتظرنا

وبحسب نائبة الوزيرة فإنه اعتبارًا من سبتمبر سيختفي موضوع التاريخ والحاضر في المدرسة، سيكون هناك المزيد من البرامج الصحية وتعليم الحقوق المدنية

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم