بولندا سياسة

نائب وزير الخارجية يؤكد أن بلاده ستستمر في مطالبة ألمانيا بالتعويضات المالية

قال نائب وزير الخارجية أندريه سيجنا إن بولندا لن تتخلى عن المحادثات مع الحكومة الألمانية بشأن التعويض المالي عن الدمار الذي حدث خلال الحرب العالمية الثانية. وأضاف أن المحادثات مستمرة في هذا الشأن وسيتم إعلان النتيجة بعد الانتهاء منها.

وفي مقابلة مع الإذاعة البولندية، أكد نائب الوزير أندريه سيجنا أن النقاش حول مسؤولية ألمانيا عن الحرب العالمية الثانية يصب أيضًا في مصلحة الحكومة في برلين، التي تواجه شعبية متزايدة لحزب البديل من أجل ألمانيا.

قال نائب الوزير ” فجأة علينا أن نتذكر ماذا يعني الخطأ التاريخي المتمثل في التصويت للأحزاب القومية والشعبوية والمعادية للأجانب والعنصرية”. واضاف ” إن تعاون حكومتي جمهورية بولندا وألمانيا في تقديم التعويضات المعنوية والمالية يخدم الصالح العام”.

وهذا الأسبوع، قال وزير الخارجية رادوسواف سيكورسكي في مقابلة مع صحيفة “فيلت” الألمانية اليومية إن تفكير ألمانيا في الماضي لابد وأن يعبر عنه أيضاً في هيئة تعويضات مالية. وتحدث عن هذه القضية، في برلين مع ممثلي الدبلوماسية الألمانية.

وأشار سيكورسكي في مقابلة مع صحيفة “فيلت”أيضاً إلى أنه في بولندا، هو والحكومة الجديدة “يتعرضون بانتظام لتشويه سمعتهم من قبل حزب القانون والعدالة المخلوع باعتبارهم عملاء لألمانيا”.

واعترفت “فيلت” بأن الحكومة البولندية الجديدة تسعى إلى التقارب مع ألمانيا “بعد سنوات من العلاقات الصعبة” التي كانت مثقلة “بمطالب باهظة بالتعويضات”، وتساءلت سيكورسكي عن هذا الأمر.

وقال الوزير: قرأت الوثائق التي سلمها أسلافنا للحكومة الألمانية. ولدهشتي، فإن كلمة “التعويضات” لا تظهر هناك على الإطلاق. لكن كان من الواضح أن ما فعلته ألمانيا ببولندا خلال الحرب العالمية الثانية كان فظيعا وقاسيا.

تابع سيكورسكي ” أخبرت الوزير بيربوك أنه سيكون من المفيد إيجاد طريقة مبتكرة للتعبير عن الحزن على هذه المعاناة والقيام بشيء جيد للأشخاص الذين عاشوا هذه الفترة. ولذلك ينبغي أيضًا التعبير عن هذا التفكير الأخلاقي في شكل تعويض مالي. (…) وأكد رئيس الدبلوماسية البولندية أن ألمانيا ستجد طريقة للتعبير عن أسفها”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم