بولندا سياسة

نواب حزب القانون والعدالة يشتكون الحكومة الجديدة إلى نائبة رئيس المفوضية الأوروبية

اشتكى نواب من حزب القانون والعدالة الى نائبة رئيس المفوضية الأوروبية، فيرا يوروفا ، التي تزور وارسو الاربعاء ،حول ما اعتبروه هجوم الحكومة الجديدة على وسائل الإعلام العامة وحرية التعبير والديمقراطية في بولندا .

اقتربت مجموعة من نواب حزب القانون والعدالة من مفوضة الاتحاد الأوروبي في ممر مجلس النواب وتم تسليمها رسالة تتعلق بالوضع الحالي لوسائل الإعلام العامة في بولندا. وأكدت يوروفا أنها “ستراجع موقفها”.

ظهرت فيرا يوروفا في البرلمان البولندي يوم الأربعاء، حيث تجري محادثات مع رئيس مجلس النواب شيمون هووفينا و رئيسة مجلس الشيوخ Małgorzata Kidawa-Błońska. كما التقت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية بوزير العدل آدم بودنار.

قرر نواب حزب القانون والعدالة أيضًا الاستفادة من زيارة يوروفا واقتربوا منها خلال تواجدها في ممر البرلمان وشملت هذه المجموعة، رئيسة مجلس النواب السابقة اليجيبيتا فيتيك ،و وزير الدفاع السابق ماريوش بواشتشاك، و وزير خارجية بولندا السابق و انتوني ماتشيرفيتش ، و النائب و المتحدث باسم حزب القانون والعدالة رافاو بوهينيك .

وقالت اليجيبيتا فيتيك لـ نائبة رئيس المفوضية الاوروبية ” اليوم وقع هجوم على وسائل الإعلام العامة وحرية التعبير والديمقراطية في بولندا ،و ليس لدينا فرصة للتعبير عن رأينا لأن التلفزيون التجاري والتلفزيون الخاص لن يبثوا ما يحدث بالفعل في بولندا “.

 واضافت فيتيك ” نرجو منك الاهتمام بهذا الأمر، لأنه يمثل صوت أكثر من ثمانية ملايين شخص الذين صوتوا لصالح القانون والعدالة واليوم محرومون من الوصول إلى وسائل الإعلام العامة.لم يحدث شيء مثل هذا في بولندا منذ عام 1989. نود أن يكون لدى المفوض المعرفة الصحيحة حول ما حدث في بولندا اليوم “.

و بدورها أكدت فيرا يوروفا أن المفوضية الأوروبية تتخذ دائمًا موقفًا مفاده أن وسائل الإعلام العامة يجب أن تعمل بشكل جيد في جميع البلدان، بشكل مستقل وشفاف، ويجب على كل دولة أن توفر لها المساحة للقيام بذلك.

و انضم رافاو بوهينيك أيضًا إلى المحادثة مع مفوض الاتحاد الأوروبي وتحدث عن “يوم أسود للديمقراطية البولندية”.

قالت يوروفا، ردًا على سياسيي حزب القانون والعدالة، أنه لايمكنها حالياً الاعلان عن أي شيء في هذه اللحظة.

وأكد أنتوني ماتشيرفيتش ، وزير الدفاع الساب في حكومة القانون والعدالة أن حزبه غير مهتم بتدخل الاتحاد الأوروبي في بولندا. – وقال: “لكننا نريد أن تكون لديك المعرفة والوعي بالوضع الذي يعيشه البولنديون”.

في محادثة مع الصحفيين أكدت فيتيك أن حزب القانون والعدالة لا يريد أي تدخل من المفوضية وأن الرسالة الموجهة إلى يوروفا “ليست شكوى”.

تبنى مجلس النواب مساء الثلاثاء قرارًا بشأن استعادة النظام القانوني وحياد وموثوقية وسائل الإعلام العامة ووكالة الصحافة البولندية.

وأقال وزير الثقافة والتراث الوطني، Bartłomiej Sienkiewicz رؤساء ومجالس إدارات التليفزيون والإذاعة ووكالات الأنباء الحكومية، وقد اتهمت وسائل الإعلام المملوكة للدولة بانتظام بتقديم تقارير متحيزة، وبث الدعاية، وشن هجمات لفظية على المعارضة، وتعهد الائتلاف الحاكم الجديد، بقيادة رئيس الوزراء دونالد تاسك، بالوفاء بتعهده خلال حملته الانتخابية بإعادة تشغيل التليفزيون العام.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم