بولندا سياسة

هل تجاوز ضباط حرس الحدود البولندي صلاحياتهم بعدم قبول المهاجرين ؟ مكتب المدعي العام يجري تحقيق !

قال المتحدث باسم مكتب المدعي العام في وارسو، المدعي العام سيمون بانا، إن تحقيقًا يجري في إساءة استخدام السلطات من قبل ضباط حرس الحدود في Usnarzu Górnym ( مقاطعة بياوستوك ) واشتهرت البلدة في أغسطس/آب 2021، عندما خيمت مجموعة من المهاجرين من أفغانستان والعراق وسوريا في مكان قريب من الحدود البولندية قرب تلك المدينة على الجانب البيلاروسي لفترة طويلة.

 

 

وقال المتحدث إن الإجراءات بدأت وفقًا لقرار المحكمة الجزئية الذي ألغى القرار الصادر في هذه القضية برفض بدء الإجراءات التحضيرية للتحقيق في القضية .

تجري الإدارة العسكرية التابعة لمكتب المدعي العام للمنطقة في وارسو التحقيق في إساءة استخدام السلطات من قبل ضباط حرس الحدود في Usnarzu Górnym

معسكر على الحدود

الأحداث التي يغطيها التحقيق جرت قبل ثلاث سنوات تقريبًا، خلال الأشهر الأولى من الأزمة على الحدود البولندية البيلاروسية ، في أغسطس 2021، انتشرت معلومات في وسائل الإعلام حول قيام مجموعة من الأجانب بالتخييم على الجانب البيلاروسي، بجوار الحدود مع بولندا، بالقرب من Usnarzu Górnym في بياوستوك ، ومنعهم حرس الحدود من العبور إلى بولندا، ووقفت القوات البيلاروسية خلف المهاجرين لمنعهم من العودة .

في الأيام التالية، جاء الصحفيون والناشطون والسياسيون المعارضون إلى المنطقة – حيث تم فرض حالة الطوارئ في سبتمبر 2021 في المدن الحدودية – وتضمنت المطالب التي نادى بها السياسيون : قبول الأجانب في إجراءات اللجوء في بولندا. وشددت الحكومة في ذلك الوقت، على أنها لا تستطيع السماح بالهجرة غير الشرعية، وقالت إن الأجانب يقيمون في بيلاروسيا بشكل قانوني.

وأفاد حرس الحدود أنه طلب من البيلاروسيين ابعاد المجموعة عن الحدود ، كما أفاد حرس الحدود أيضًا أن الأجانب يتناوبون في المجموعة وأن البيلاروسيين يقدمون لهم وجبات الطعام بانتظام ويتواصلون معهم باللغة الروسية ، واستمر المعسكر في هذا المكان حتى أكتوبر 2021.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم