بولندا سياسة

وارسو تستضيف رئيس الوزراء القطري و رؤساء وكالة المخابرات المركزية والموساد لبحث إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين

التقى رئيس الموساد ديفيد بارنيا ،يوم الاثنين، مع مدير وكالة المخابرات المركزية ،بيل بيرنز ،ورئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في وارسو لمناقشة الجهود المبذولة للتوصل إلى صفقة رهائن جديدة مع حماس، وفقا للعديد من التقارير في وسائل الاعلام العربية والأجنبية. وأكد مسؤول أمريكي أيضًا اللقاء لوكالة أسوشيتد برس.

وسبق أن ترددت أنباء على نطاق واسع عن أن بيرنز ( وهو سفير سابق لدى الأردن وروسيا) التقى بآل ثاني في النرويج مساء الجمعة.

ويأتي تجدد الاهتمام الإسرائيلي بالصفقة الثانية بعد مقتل ثلاثة رهائن عن طريق الخطأ على يد الجيش الإسرائيلي في غزة؛ وتحذر مصادر مطلعة على المفاوضات من أن هناك عملية “طويلة ومعقدة” مقبلة.

ونقل موقع “واينت” الإخباري عن مصدر مطلع قوله إن المفاوضات ستكون “طويلة ومعقدة وأكثر صعوبة من ذي قبل”.

وكانت قطر وسيطًا رئيسيًا في صفقة الرهائن الأولى التي شهدت إطلاق سراح 105 مدنيين من أسر حماس في غزة على مدار سبعة أيام في أواخر نوفمبر. ويضم الرهائن المفرج عنهم 81 إسرائيليا و 23 مواطنا تايلاندياً وفلبينياً واحدا.

وتم إطلاق سراح العمال التايلانديين والفلبينيين وعامل روسي إسرائيلي من خلال صفقات منفصلة.

في أعقاب مقتل الرهائن الثلاثة على يد قوات الجيش الإسرائيلي في غزة في الأسبوع الماضي، أشارت عدة تقارير ليلة السبت إلى أن إسرائيل تتطلع إلى تعزيز الجهود للتوصل إلى صفقة رهائن جديدة مع حماس.

نقلا عن مسؤولين مصريين، زعمت قناة “كان نيوز” مساء السبت أن المسؤولين المصريين والقطريين عرضوا صفقة جديدة على حماس في الأيام الأخيرة من شأنها أن تشهد إطلاق سراح كبار السن والمرضى وما تبقى من النساء والأطفال مقابل إطلاق سراح سجناء فلسطينيين كبار.

ولم يتضح ما إذا كان العرض قد تم تقديمه بعد مشاورات مع إسرائيل. وقالت قناة “كان نيوز” إن حماس لم ترد حتى الآن على الاقتراح.

منذ صفقة الرهائن السابقة، أشارت حماس إلى أنها شددت موقفها بشأن هذه القضية، حيث أشار بعض مسؤولي المجموعة إلى أن الحرب يجب أن تنتهي قبل أن تفكر في إطلاق سراح المزيد من السجناء.

وقال مصدران مصريان لرويترز يوم الأحد إن حماس تصر على أنها، وليس إسرائيل، هي التي ستقرر أي الرهائن سيتم إطلاق سراحهم في حالة تنفيذ اتفاق آخر، وأنها تريد انسحاب القوات الإسرائيلية إلى خطوط محددة مسبقا.

وبحسب المصادر فإن إسرائيل رفضت الشرط الأخير، لكنها قبلت الأول: “بينما وافقت إسرائيل على أن تضع حماس القائمة، قالت المصادر إنها طالبت بجدول زمني والاطلاع على القائمة قبل تحديد وقت ومدة وقف إطلاق النار”، بحسب رويترز.

ومن وارسو أكد الوزير البولندي منسق الخدمات الخاصة إنه التقى بـ بيرنز اليوم الاثنين، لكنه لم يشر إلى أنشطته الأخرى في وارسو.

كتب توماش شيمونياك على منصة X (تويتر سابقاً) ، “في يوم الاثنين الموافق 18 ديسمبر 2023، كان ضيفي هو ويليام بيرنز، مدير وكالة المخابرات المركزية. “لقد ناقشنا التعاون الحالي بين الحلفاء البولنديين والأمريكيين في مجال الأمن، لا سيما في سياق الحرب في أوكرانيا”،

وأضاف: “تحدثنا أيضًا عن التحديات التي يواجهها حلف شمال الأطلسي قبل القمة المقبلة في واشنطن عام 2024. وشددنا على إرادتنا المشتركة في الحفاظ على أوثق تعاون ممكن بين الأجهزة السرية في بلدينا”.

ويعتقد أن ثمانية أميركيين ما زالوا محتجزين كرهائن في غزة، من بينهم امرأة واحدة على الأقل. وكان من المتوقع أن يتم إطلاق سراحها في الجولة الأخيرة من عمليات التبادل، لكن حالتها ومكان وجودها لا يزالان مجهولين، وفقًا لمسؤولين أمريكيين.

ويتواجد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن أيضًا في المنطقة لعقد اجتماعات في إسرائيل والبحرين وقطر. ومن المتوقع أن يلتقي برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت لبحث المراحل اللاحقة من الصراع، والتي قال مسؤولون أمريكيون إنهم يتوقعون أن تشمل عمليات أكثر استهدافًا تعتمد على الاستخبارات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم