بولندا صحة

وزارة الصحة تصدر قرارات جديدة لتفادي انتشار “جدري القرود” في بولندا

اعلنت وزارة الصحة البولندية عن اجراءات جديدة لتفادي انتشار جدري القردة في بولندا في الوقت الذي لايزال فيه العالم يتعافى من فيروس كورونا .

وفقًا لمرسوم وزير الصحة فإن الأشخاص الذين يعانون من جدري القردة ، والمصابين بفيروس جدري القرود والمشتبه في إصابتهم ، سيتم نقلهم إجباريًا إلى المستشفى ،وفرض الحجر الصحي عليهم لمدة 21 يومًا في حالة التعرض لمرض جدري القردة أو ملامسة فيروس جدري القردة

واشار قرار الوزارة إلى أن مرض جدري القردة لم يكن موجودًا أبدًا في بولندا ، وبالتالي لم يتم إدراجه في قائمة الأمراض المعدية والالتهابات.

و أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء 24 مايو/أيار تسجيل 131 إصابة مؤكدة بجدري القرود و106 حالات أخرى مشتبه بها منذ الإبلاغ عن الحالة الأولى في السابع من مايو/ أيار الجاري خارج البلدان التي ينتشر فيها المرض عادة.

وأضافت المنظمة، أنه على الرغم من أن تفشي المرض غير معتاد، فإنه يظل “قابلا للاحتواء”، وأكدت أنها ستعقد اجتماعات أخرى لدعم الدول الأعضاء بمزيد من النصائح بشأن كيفية التعامل مع المرض.

جدري القرود

ويعد جدرى القرود من الأمراض المعدية التي عادة ما تكون خفيفة وتظهر في أجزاء من غرب ووسط أفريقيا.

وينتشر عن طريق الاتصال المباشر، لذلك يمكن احتواؤه بسهولة نسبيا من خلال تدابير مثل العزلة الذاتية والنظافة الشخصية.

أعراض المرض

تتضمن أعراض جدري القرود، الحمى، والصداع، والانتفاخ، وآلام الظهر، وآلام العضلات، والخمول.

وبمجرد ارتفاع درجة الحرارة يظهر طفح جلدي بداية من الوجه ثم ينتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم، لكنه يكون في أغلب الأحيان في راحة اليدين وباطن القدمين.

وتختفي العدوى دون تدخل طبي بعد أن تستمر الأعراض ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم