بولندا سياسة

وزير أجهزة المخابرات : عدد الأشخاص الذين تم التجسس عليهم باستخدام برنامج بيغاسوس أكبر من المتوقع !

لقد كان نظام عمل كامل يهدف الى تدمير المعارضين المزعجين للحكومة في وقتها - قال توماش سيمونياك، منسق أجهزة المخابرات، على قناة TVN24 عن مراقبة بيغاسوس ، وفي رأيه أن أول شخص يجب أن يمثل أمام لجنة التحقيق في هذه القضية هو رئيسة الوزراء السابقة بياتا شيدوو.

 

 

أنشأ مجلس النواب لجنة تحقيق للتحقيق في حالات استخدام برنامج المراقبة والتجسس بيغاسوس ، وتحدث توماش سيمونياك، منسق اجهزة المخابرات الخاصة، عن هذا الأمر في برنامج “Rozmowa Piaseckiego” على قناة TVN24.

وأكد الوزير في المقابلة أنه توجد إدلة مؤكدة لا تدع مجال للشك بأنه تم استخدام البرنامج للتجسس على رئيس الحملة الانتخابية للائتلاف المدني Krzysztofa Brejzy ، فيما لا يزال من غير المعروف ما هي البيانات التي تمت سرقتها خلال عملية التجسس عليه

بعض الأشياء تبدو واضحة ، الوزير كامينسكي ( وزير الداخلية السابق ( والوزير جوبرو ( وزير العدل السابق ) مسؤولان عن ذلك، ودعونا لا ننسى دور مكتب المدعي العام ، لقد كان نظام عمل كامل يعتمد على تدمير المعارضين المزعجين للحكومة ، وقال الوزير إن المراقبة غير القانونية باستخدام برنامج بيغاسوس كانت النقطة الأولى في هذه السلسلة الكاملة من الأنشطة المختلفة.

واعترف سيمونياك بأن “عدد الأشخاص الخاضعين للمراقبة بواسطة بيغاسوس” أكبر من الحالات التي تم الكشف عنها حتى الآن ، لن أذكر الرقم، لكن سأقول أنها أكثر من المذكور بكثير ، (…) ولنتذكر أن النيابة العامة تعمل على هذه القضية، ولا تزال عملية تدقيق أجهزة المخابرات جارية، وستكون هناك لجنة تحقيق ، وقال الوزير إن هذه الأرقام أعلى بكثير من تلك التي تصل إلى الجمهور اليوم وهناك العديد من الحالات الأخرى.

سيمونياك: يجب أن يكون أول شخص أمام اللجنة هو بياتا شيدوو

ووفقا لسيمونياك، فإن أول شخص يجب إن يتم استدعاؤه للمثول أمام لجنة التحقيق يجب أن يكون رئيسة الوزراء السابقة بياتا شيدوو .

عليها أن تشرح تفاصيل شراء بيجاسوس من الإسرائيليين ، وهل كانت على علم بما كانت تشتريه، ونوع الأداة وماذا سيفعل بها مرؤوسوها في السنوات القادمة؟

وأشار إلى أن “هذا هو المعنى السياسي لهذه الفضيحة – ما تعرفه رئيسة الوزراء شيدوو ورئيس الوزراء مورافيتسكي ونائب رئيس الوزراء كاتشينسكي والسادة جوبرو وكامينسكي وفاتسيك”.

وأضاف – وما كان يدور في أذهان هؤلاء السياسيين هو أنهم اشتروا برامج باهظة الثمن وفريدة من نوعها لمراقبة الإرهابيين واستخدموها ضد أشخاص مختلفين في بولندا.

سيمونياك: عملية التدقيق جارية، ونحن نعرف الكثير

أبلغ منسق أجهزة المخابرات أن عملية التحقيق في استخدام برنامج Pegasus مستمرة ، نعلم أن الرئيسة الجديدة لـ جهاز مكافحة الفساد ، السيدة Agnieszka Kwiatkowska، تعمل على ذلك ، سنتعاون مع مكتب المدعي العام ولجنة التحقيق وكذلك مع الجمهور لكشف تفاصيل هذه القضية. (…) وقال سيمونياك إنه يجب على المواطنين التأكد من عدم تفكير أي سلطات في استخدام مثل هذه الأدوات ضد المواطنين.

وقال إن استكمال التدقيق سيكون “مسألة الأسابيع القليلة المقبلة” ، دعونا نتذكر عمل لجنة التحقيق ومكتب المدعي العام، وهو أيضًا عنصر مهم جدًا في هذه القضية برمتها. (…) وقال أنه يؤيد كشف تفاصيل عمل هذه اللجنة للعموم في أقرب وقت .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم