بولندا سياسة

وزير الخارجية: آمل ألا يكون بوتين مجنونا لدرجة مهاجمة حلف شمال الأطلسي

اعترف وزير الخارجية رادوسواف سيكورسكي بأن بعض الدول الأوروبية تتحدث عن استعدادها لخوض حرب مع روسيا ، آمل ألا يكون بوتين مجنونا لدرجة مهاجمة حلف شمال الأطلسي - قال في مقابلة مع مجلة نيوزويك.

 

 

وعندما سُئل عن موعد الحرب مع روسيا، قال سيكورسكي إن رجلاً واحداً فقط يعرف ذلك، وهو فلاديمير بوتين ، وأضاف: “لكنني آمل ألا يكون مجنونا لدرجة مهاجمة حلف شمال الأطلسي” .

وأشار الوزير الى أن اللغة في في ألمانيا والسويد وفي عدد قليل من البلدان قد تغيرت ، واعترف بأن هناك حديثاً عن الاستعداد للحرب، التي كانت ستنهي على مدى العقود العديدة الماضية الحياة المهنية لأي سياسي كان سيقول مثل هذا الشيء.

وبحسب الوزير فإن بوتين في حالة حرب معنا منذ نحو 15 عاما، لكن الغرب لم يقبل الإعتراف ذلك ، كان يعتقد أن الأمر لا يمكن أن يكون جديا، وأنه مجرد لعبة للناخبين، لأن بوتين لا يمكن أن يكون مجنونا بما فيه الكفاية ليطلق النار فعليا ، لسوء الحظ، كان الأمر خطيرا ، وأوضح أننا نعلم اليوم أن بوتين كان يستعد بشكل منهجي لذلك من خلال بناء نورد ستريم، وتجميع احتياطيات الذهب، ونقل أصول البنك المركزي من الولايات المتحدة و أوروبا وبطرق أخرى عديدة.

واعترف سيكورسكي أننا في الغرب نتعامل مع تغير في الوعي فيما يتعلق بأوكرانيا ، إذا كانت مكانة روسيا كقوة عظمى قبل عشرة أعوام لم تكن موضع شك، وكان استقلال أوكرانيا مشروطاً، فإن النخب الأوروبية اليوم لم تعد تشك في أن الأوكرانيين يستحقون الاستقلال، وأنهم أمة مستعدة للموت والتضحية من أجل ذلك .

وأضاف أنه كمجتمع دولي، ليس لدينا الحق فحسب، بل لدينا أيضًا الالتزام باستعادة الوضع الذي كان قائمًا من قبل ، وأكد أنه يجب علينا إجبار المعتدي على الانسحاب ومساعدة الضحية ، أصبحت روسيا معتدية، وهو ما أدانته أغلبية أصوات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو ما يخلق أساسًا قانونيًا لمصادرة الأصول الروسية – قال وزير الخارجية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم