بولندا سياسة

وزير الخارجية قبل التوجه إلى برلين : “ألمانيا حليفتنا، لكن هناك قضايا يتعين حلها”!

قال وزير الخارجية رادوسواف سيكورسكي، قبل زيارته لبرلين، إن ألمانيا حليفة بولندا، لكن هناك قضايا يجب التعامل معها من الماضي والمستقبل.
سُئل سيكورسكي عن تفاصيل رحلته إلى ألمانيا من قبل الصحفيين في مجلس النواب. وأشار إلى أنه منذ توليه منصبه تحدث “باقتضاب” مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك خلال مجلس الشؤون الخارجية في بروكسل.

وقال وزير الخارجية :” قامت الحكومة السابقة بدعاية مناهضة لألمانيا. ونحن نعتقد أن ألمانيا الديمقراطية هي حليفة بولندا”. وأضاف “إننا ننهي الحرب الباردة مع المؤسسات الأوروبية وأكبر شريك تجاري لنا”.

تابع ” بالطبع، كما يحدث بين الجيران، حتى لو كانت علاقاتكم جيدة، هناك مشاكل يجب حلها، في كلا الاتجاهين”. وأشار إلى “أننا ندعم أوكرانيا استراتيجيا، وهذا لا يعني أنه لا توجد خلافات في الرأي”.

بيان بخصوص زيارة وزير الخارجية لبرلين
وجاء في بيان صادر عن الخارجية على الموقع الإلكتروني للوزارة أن “وزير الخارجية البولندي رادوسواف سيكورسكي سيتوجه إلى برلين يوم الثلاثاء 30 كانون الثاني/يناير من هذا العام حيث سيلتقي بوزيرة خارجية جمهورية ألمانيا الاتحادية أنالينا بيربوك”.

وجاء في البيان ايضاً أن “الوزراء سيناقشون، العديد من القضايا منها المساعدة لأوكرانيا والقضايا الثنائية، فضلا عن تعزيز تعاون بولندا مع ألمانيا وفرنسا في مثلث فايمار”.

ماذا بعد تعويضات الحرب؟
وكانت آخر زيارة لوزير الخارجية السابق زبيغنيف راو إلى برلين في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي. في المؤتمر الوزاري لدول الاتحاد الأوروبي المخصص لسياسة توسيع الاتحاد الأوروبي والإصلاح المؤسسي ثم قيم أن العلاقات البولندية الألمانية كانت “بعيدة “.

قال وزير الخارجية السابق “المشكلة الأكبر هي عدم قبول الجانب الألماني كافة الاستنتاجات التي نتجت عن التقرير الخاص بخسائر الحرب وعدم الرد بشكل بناء على كافة القضايا التي أثرناها في المذكرة التي أرسلناها إلى الحكومة الألمانية منذ أكثر من عام “.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم