بولندا سياسة

وزير الدفاع يصدر قراراً بإقالة أحد الجنرالات .. بواشتشاك يرد : “دليل على سياسة الحب” !

قررWładysław Kosiniak-Kamysz نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع إقالة الجنرال كشيشتوف رادومسكي من منصب رئيس مفتشية المراقبة العسكرية - حسبما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني - و تم تعيين العقيد أركاديوش فيداوا في هذا المنصب ، وسرعان ما رد وزير الدفاع السابق ماريوش بواشتشاك على هذا القرار ، وقال : "عمليات التطهير بدأت"

نشرت وزارة الدفاع الوطني، الاثنين، بيانا يتعلق بتغييرات في منصب رئيس مفتشية المراقبة العسكرية.

“يتم فصل كشيشتوف رادومسكي من منصبه الرسمي الحالي بتاريخ في 18 ديسمبر 2023 ويتم نقله إلى مدير شؤون الموظفين في إدارة وزارة الدفاع الوطني وتوجيهه لأداء المهام في هيئة الأركان العامة للجيش البولندي” – أبلغت الوزارة.

وفي نفس الوقت تم تعيين العقيد أركاديوس فيداوا رئيسًا لمفتشية المراقبة العسكرية.

بواشتشاك : عملية التطهير بدأت

وقد علق وزير الدفاع السابق ماريوش بواشتشاك على قرار الوزير بإقالة الجنرال الذي عينه في 28 يونيو 2022 رئيسًا لـ مفتشية المراقبة العسكرية.

قال بواشتاك عن القرار أنه “دليل على “سياسة الحب” ، بدأت عمليات التطهير في وزارة الدفاع الوطني.

“الجنرال رادومسكي، الذي تم عزله من مصبة ، هو ضابط دافع عن الحدود البولندية ضد الهجوم الهجين الذي شنه بوتين ولوكاشينكو بقوة واحترافية غير عاديين ، وكان في القيادة عندما وقع هجوم جماعي من قبل المهاجرين غير الشرعيين على السياج الحدودي في نوفمبر 2021 ، وبفضله تم الحفاظ على الحدود ، شكرًا لك على خدمتك سيدي الجنرال!” – قال الوزير السابق لوزارة الدفاع

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم