بولندا سياسة

وزير شؤون الاتحاد الأوروبي: من حق بولندا أن تطالب الدول الأوروبية بإنفاق أكبر على الجيوش

قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، آدم شوابكا/Adam Szłapka، لإذاعة RMF FM البولندية إن أوروبا تدرك بالتأكيد أن الإمكانات الدفاعية لأوروبا بأكملها بحاجة إلى الزيادة.

وسُئل الوزير الذي رافق دونالد تاسك خلال زيارته إلى برلين وباريس ما هي التصريحات التي جاءت بعد لقاءات رئيس الوزراء في باريس وبرلين بشأن أوكرانيا؟

قال” تناول اللقاءان بالدرجة الأولى القضايا الأمنية وفي مقدمتها الأمن العسكري. وبطبيعة الحال، كان الأمر يتعلق بالتهديد الكبير الذي يواجه أوروبا اليوم: الحرب في أوكرانيا. ما يمكن قوله على وجه اليقين هو أن الدعم من الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء الفردية سيكون ثابتًا”.
واضاف : “في الوقت نفسه، سنحاول جميعًا تعزيز الإمكانات الدفاعية لجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والاتحاد بأكمله”.

فهل يعني هذا الجهود الرامية إلى إنشاء جيش أوروبي مشترك؟

قال شوابكا “المناقشات حول هذا الموضوع مستمرة منذ فترة طويلة جدًا. ولا يتعلق الأمر بخلق بدائل لحلف شمال الأطلسي ـ لأنه لا يوجد اليوم بديل للعلاقات عبر الأطلسي، لا لحلف شمال الأطلسي ولا للاتحاد الأوروبي”. وأجاب، مع ذلك، أن أوروبا تدرك بالتأكيد أنه يجب زيادة الإمكانات الدفاعية لأوروبا بأكملها.

وماذا يعني هذا عمليا؟

  • لا أود الخوض في التفاصيل. وأوضح شوابكا أنه من المؤكد تشديد وتعزيز التعاون عندما يتعلق الأمر بالتدريبات العسكرية، مما يشجع بالتأكيد جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على زيادة الدعم لأوكرانيا.

وقال الوزير أيضًا إن الأمر يتعلق “بالتأكد من أن جميع دول الناتو “تلتزم بالإعلان” المتعلق بتخصيص نسبة 2%”من الناتج المحلي الإجمالي للدفاع.

وأشار شوابكا إلى أن بولندا تنفق حاليا 4% على الدفاع. وبالتالي فإن الناتج المحلي الإجمالي له الحق المطلق في المطالبة بالانفاق عند مستوى 2% من الناتج المحلي الإجمالي من الحلفاء الآخرين.

وأضاف أن بولندا ترى أن حلف شمال الأطلسي – بما في ذلك الجزء الأوروبي منه – لا يمكن أن يكون ضعيفا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم