بولندا حوادث

وفاة سائق شاحنة أوكراني ثانٍ في بولندا وسط اضراب الحدود

تم الإبلاغ عن وفاة سائق شاحنة أوكراني ثانٍ في بولندا وسط الحصار المستمر لنقاط التفتيش الحدودية من قبل شركات النقل البولندية.

توفي سائق شاحنة أوكراني يبلغ من العمر 56 عامًا كان ينتظر عبور الحدود إلى أوكرانيا في موقف للسيارات بالقرب من Korczowa، بولندا. وفق ما اشار اليه موقع Ukrinform بواسطة فولوديمير ميخاليفيتش، رئيس المنظمة غير الحكومية International Road Carriers of أوكرانيا.

“اليوم، أُبلغت أن سائقنا الذي كان واقفاً في الطابور لعبور الحدود لمدة ثلاثة أيام تقريباً، توفي ليلاً في موقف للسيارات بالقرب من Korczowa. وقال ميخاليفيتش: “الرجل مواليد عام 1967. وتقول الشرطة البولندية إنها كانت وفاة طبيعية، لكن الظروف لا تزال قيد التحقيق”.

وقعت أول حالة وفاة وسط الحصار المستمر لسائقي الشاحنات البولنديين على الحدود في 11 تشرين الثاني/نوفمبر، عندما توفي سائق شاحنة من أوكرانيا يبلغ من العمر 54 عامًا في بولندا في موقف للسيارات بالقرب من نقطة تفتيشDorohusk-Yahodyn، حيث تقطعت به السبل في انتظار عبور الحدود.

بدأت شركات النقل البولندية احتجاجها في 6 تشرين الثاني/نوفمبر، مطالبة الحكومة الأوكرانية بإعادة ممارسة إصدار التصاريح لشركات النقل الأوكرانية، والتي تم إلغاؤها بموجب اتفاق مع الاتحاد الأوروبي حتى 30 يونيو 2024. ويريد المتظاهرون إنهاء الاتفاقية واستعادة نظام التصاريح من 1 يناير 2024.

وأوقف الإضراب حركة المرور في ثلاث نقاط عبور حدودية بين بولندا وأوكرانيا: Dorohusk-Yahodyn, Korczowa-Krakovets, and Hrebenne – Rava-Ruska.

وتشكلت طوابير ضخمة من الشاحنات الأوكرانية على الحدود. وتصل في بعض الأماكن إلى 40 كيلومترًا في كلا الاتجاهين، وأصبحت مواقف السيارات البولندية مكانًا للإقامة المؤقتة للعديد من السائقين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم