الجالية السعودية

وفد سعودي يشارك في المنتدى الحضري العالمي (WUF11) في جنوب بولندا

يشارك وفد سعودي من عدة جهات حكومية في فعاليات المنتدى الحضري العالمي الحادي عشر (WUF11)، والذي ينظمه برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ”UN-Habitat» في مقاطعة كاتوفيتشي بجمهورية بولندا خلال الفترة من 26 – 30 يونيو الجاري، تحت شعار «تحويل مدننا من أجل مستقبل حضري أفضل»، ويرأس وفد الجهات المشاركة معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير نيابة عن معالي وزير الشؤون البلدية و القروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل.

وتهدف المشاركة إلى إبراز جهود المملكة العربية السعودية في دعم البرامج والمبادرات الدولية التي تهتم بالبيئة والمدن الحضرية المستدامة، كما تستهدف إبراز دور برنامج جودة الحياة – أحد برامج رؤية المملكة 2030 – في الاستجابة لتطلعات ساكني المدن السعودية في مجال تحسين المدن وتحقيق الاستدامة الحضرية والحفاظ على الهوية الثقافية والعمرانية في تنمية المدن، كما تسهم المشاركة السعودية في المنتدى لاستعراض جهود الدولة بالارتقاء بمستوى المعيشة للأهالي والساكنين من خلال إطلاق مبادرات وبرامج تساهم في تحسين المشهد الحضري وأنسنة المدن، والتعرف على أفضل الممارسات والتجارب العالمية في تطوير المدن.

ويمثل المملكة العربية السعودية في المنتدى عدة جهات حكومية تستعرض كل منها أبرز برامجها ومبادراتها في الشأن الحضري عبر الجناح المخصص للجهات السعودية في المعرض المصاحب للمنتدى، حيث سيمثل الوفد السعودي وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وأمانات منطقة الرياض والمنطقة الشرقية ومنطقة الباحة، ووزارة الثقافة ممثلة بهيئة فنون العمارة والتصميم، والهيئة الملكية لمدينة الرياض، والصندوق السعودي للتنمية, والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

يشارك فى الدورة الحادية عشرة من المنتدى الحضري العالمي أكثر من 10000 شخص بالإضافة إلى حضور آلاف الأشخاص أونلاين، في الفعالية الحضورية والافتراضية التي ينظمها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالتعاون مع حكومة بولندا.

وتشارك المنطقة العربية في المنتدى بشكل كبير، حيث يشمل التمثيل القوي لجميع أنحاء المنطقة مشاركة الوفود من الوزارات المخنلفة والوفود الرسمية والخبراء والأكاديميين في المناقشات حول مواضيع تتضمن العمل للوصول إلى مستقبل حضري أفضل، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة على مستوى المدينة، والتصدي لتحديات تغير المناخ، وإعادة البناء بشكل أفضل.

يعقد المؤتمر العالمي كل عامين بهدف زيادة الوعي حول التحضر المستدام من خلال المناقشات، وتبادل الدروس ، ومشاركة أفضل الممارسات والسياسات الجيدة، وزيادة التعاون بين الجهات المعنية.

ويتكون المنتدى الحضري العالمي، والذي يأتي تحت شعار “تحويل مدننا من أجل مستقبل حضري أفضل”، هذا العام من أنواع مختلفة من الفعاليات، بما في ذلك فعاليات التشبيك، وأصوات من المدن، وتفعيل أهداف التنمية المستدامة، وفعاليات الأمم المتحدة، والمكتبة الحضرية، والتدريبات.

 

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم