بولندا سياسة

البرلمان البولندي يوافق بأغلبية “ساحقة” على وقف إصدار تأشيرات للروس

تبنى مجلس النواب البولندي ،الخميس، مشروع قرار “بشأن اتخاذ خطوات لوقف إصدار التأشيرات للروس”. وجاء في الوثيقة التي تم التصويت عليها أنه “من غير المقبول أخلاقيا السماح لمواطني دولة تشن حربا عدوانية وحشية … بالتحرك بحرية في أنحاء أوروبا”.

ولم يصوت أي من أعضاء البرلمان ضد القرار، فقط امتنع نائبان من تحالف القوميين والمتشككين في الاتحاد الأوروبي عن التصويت – كونراد بيركوفيتش وغجيغوج براون.

 

وأشارت الوثيقة إلى الجرائم التي “يرتكبها جيش بوتين في أوكرانيا” ، جاء فيه : “الجنود الروس الذين ينشطون في هذا البلد يقتلون ويغتصبون ويسرقون ، والغالبية العظمى من مواطني الاتحاد الروسي يؤيدون الحرب. وفي نفس الوقت (…) تقوم روسيا بأنشطة استخباراتية وتخريبية مكثفة في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي “.

اضافة إلى ” أن تمكين الروس من السفر بحرية يسهل على الكرملين “إجراء عمليات استخباراتية وتخريبية داخل الاتحاد الأوروبي”.

ونقرأ في الوثيقة أيضاً “يدعم برلمان جمهورية بولندا الإجراءات التي تتخذها الحكومة البولندية على الساحة الدولية لوقف إصدار التأشيرات للروس. يجب أن تقف دول الاتحاد الأوروبي ومؤسسات الاتحاد الأوروبي متضامنة إلى جانب المهاجمين وضد المهاجمين” .

كما دعا مجلس الشيوخ في البرلمان البولندي، الخميس، الاتحاد الأوروبي إلى وقف إصدار التأشيرات للمواطنين الروس.
وأعلنت وزارة الخارجية الإستونية في 19 سبتمبر/أيلول أن إستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا وبولندا تفرض حظرا على دخول المواطنين الروس والبيلاروس من حاملي تأشيرات دخول “شنغن” الصادرة عن الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم