بولندا سياسة

وزير الخارجية الألماني يدعو دول الاتحاد الأوروبي للوقوف الى جانب بولندا في أزمة الحدود

قال وزير الخارجية الألماني، إن بولندا تستحق دعم الاتحاد الأوروبي الكامل في أزمة الهجرة على حدودها مع بيلاروسيا.

وقال هايكو ماس في اجتماع لوزراء خارجية الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الاثنين “يجب القول بوضوح شديد إن بيلاروسيا هي سبب مشاكل الحدود وليس بولندا”…”في هذه الأزمة الأمنية على الحدود البولندية البيلاروسية ، تستحق بولندا تضامننا الكامل”.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الاستفزازات المبلغ عنها من قبل القوات البيلاروسية يمكن أن تؤدي إلى نزاع مسلح ، قال ماس إنه يعتقد أن بولندا “لديها ما يكفي من الحس السليم … لتجنب الانجرار إلى مواجهة مسلحة”.

وشدد على أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين “يجب أن يستخدم نفوذه على مينسك لتغيير الوضع وأن يتبع أقواله بأفعال”.

كما أعلن، هايكو ماس، أن فرض عقوبات اقتصادية صارمة على بيلاروسيا، جراء أزمة الهجرة على حدودها مع بولندا سيكون “حتمياً”.

وهدد ماس، شركات الطيران التي تستمر في نقل المهاجرين إلى مينسك بأنها قد تمنع من الهبوط والإقلاع بمطارات الاتحاد الأوروبي.

وتعرضت الحدود البولندية الروسية خلال الايام القليلة الماضية ، لضغوط نتيجة تجمع آلاف المهاجرين في الجانب البيلاروسي من السياج الحدودي.

وألقت بولندا باللوم في الأزمة على نظام الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو ، الذي تقول إنه يدفع بالمهاجرين عمدا إلى بولندا في محاولة لزعزعة استقرار الاتحاد الأوروبي.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم