fbpx

روسيا تهدد بعواقب كبيرة بعد قرار نشر قاعدة عسكرية أمريكية في بولندا

 

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الاثنين، أن قرار نشر قاعدة عسكرية أمريكية في بولندا هو قرار سيادي يعود لوارسو، لكن عواقبه على الاستقرار في القارة الأوروبية واضحة، مشيرا إلى أن هذا القرار سيثير رد فعل روسي.

وقال بيسكوف للصحفيين: “عموما، عندما نرى التوسع التدريجي والاقتراب المباشر للهيكلية العسكرية للناتو باتجاه حدودنا ، فهذا بالطبع لا يخدم بأي شكل من الأشكال الأمن والاستقرار في القارة، على العكس، هذه التصرفات التوسعية، تقود دون شك إلى تدابير مضادة من الجانب الروسي، لإعادة التوازن للتكافؤ الذي ينتهك في كل مرة”.

وأشار بيسكوف إلى أن مثل هذا القرار، هو قرار سيادي لأي دولة “لكن العواقب على الأجواء العامة في القارة واضحة”.

ويتمركز حالياً في بولندا لواء أمريكي مدرع ومجموعة قتالية متعددة الجنسيات تابعة لحلف شمال الأطلسي.

وتستضيف العاصمة البولندية وارسو، على مدى أربعة أيام، من 25 إلى 28 أيار /مايو الحالي، اجتماعات الجمعية البرلمانية لحلف الناتو ، بمشاركة 250 مندوبا من 29 دولة من الدول الأعضاء في الحلف إضافة إلى ممثلي 22 دولة من البلدان المنتسبة والمراقبة، حيث ستتصدر المناقشات المواجهة مع روسيا وتمويل الحلف ومكافحة الإرهاب.

سبوتنيك

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة