fbpx

بولندا تنهي فترة رئاستها الشهرية لمجلس الأمن الدولي

انتهت بولندا يوم الخميس من رئاسة مجلس الأمن الدولي و كانت قد تولت بولندا الرئاسة لمدة شهر واحد  في مايو ، وأجرت العديد من المبادرات والمناقشات الهامة وكانت الأبرز هي مناقشة 17 مايو بشأن تعزيز القانون الدولي في سياق صون السلم والأمن الدوليين التي ترأسها رئيس جمهورية بولندا أندريه دودا.

كما شارك وزير الخارجية البولندي “ياتسيك تشابوتوفيتش ” في 22 مايو بحوار حول حماية المدنيين في الصراعات المسلحة

خلال هذين الحدثين ، تحدث ممثلو أكثر من 80 دولة.

ونظمت بولندا خلال هذه الفترة نقاشات حول وضع الأطفال في النزاعات والصراعات المسلحة

وكانت أيضا فرصة لإظهار أمثلة إيجابية على وقف استخدام الأطفال كجنود في بلدان مثل كوت ديفوار وتشاد والسودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

كما ترأست بولندا جميع المناقشات المخطط لها مع التركيز على سوريا وليبيا والعراق والبوسنة والهرسك والسودان وبوروندي.

وبغض النظر عن الاجتماعات المزمعة ، قادت بولندا اجتماعات المجلس التي عقدت استجابة لتطور الأحداث العالمية ، مثل إذكاء الصراعات. وشملت هذه المناقشات حول الوضع على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

يوم الخميس ، في اليوم الأخير من الرئاسة البولندية في مجلس الأمن ، تناول المجلس الوضع في جنوب السودان والعقوبات ضد هذا البلد واعتمدوا توسيع بعض العقوبات ضد جنوب السودان.

وقد ادارت سفيرة بولندا للامم المتحدة Joanna Wronecka معظم اجتماعات ومناقشات أيار / مايو في مجلس الأمن.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة