fbpx

وزير الخارجية البولندي: منطقة البلطيق مستقرة و ذات أهمية قصوى يجب على الآخرين الاقتداء بها

أكد وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش على استقرار منطقة بحر البلطيق باعتبارها عنصرا حاسما فى منطقة الأمن الأوروبية وذلك خلال اجتماع لمجلس دول بحر البلطيق يوم الاثنين في ستوكهولم.
وقال تشابوتوفيتش “نحن بحاجة ماسة لاستعادة الثقة في المنطقة وأن هذا يجب أن يصبح الأولوية القصوى في مجلس دول بحر البلطيق”.

وكانت المواضيع الرئيسية للمناقشة بالنسبة للمجلس هي التعاون المستقبلي والحالة الراهنة في منطقة بحر البلطيق و عُقد الاجتماع بينما تستعد السويد لتسليم رئاسة المجلس في نهاية شهر يونيو.
وفقا لبيان صحفي من وزارة الخارجية البولندية ، قال وزير الخارجية Czaputowicz لقد أصبح مجلس دول بحر البلطيق خلال فترة وجوده البالغة 26 عامًا منطقة مزدهرة ومستقرة ، فضلاً عن كونه نموذجًا للآخرين للاقتداء به.

واختتم الاجتماع بتسليم رئاسة المجلس لجمهورية ليتوانيا ،ووفقاً لوزارة الخارجية ، أجرى تشوابوتوفيتش أيضاً محادثات ثنائية مع وزير الخارجية الفنلندي وكذلك مع وزراء خارجية الدنمارك لاتفيا والسويد.
وأنشأ وزراء خارجية المنطقة في مدينة كوبنهاغن(الدنمارك) مجلس دول بحر البلطيق في عام 1992 استجابة للتغيرات الجيوسياسية التي حدثت في منطقة بحر البلطيق مع نهاية الحرب الباردة.

وضمن أهداف مجلس دول بحر البلطيق المساهمة في التعاون بين الدول المطلة على بحر البلطيق في مجال السياسة والاقتصاد والتبادل السلعي، وكذلك في مجال الطاقة والبيئة والنقل والاتصال والسياحة والثقافة، وبالاضافة الى الحفاظ على العلاقات الوثيقة مع الدول والمنظمات الدولية الاخرى.

والدول الـ11 الأعضاء فيها هي الدنمارك وإستونيا وفنلندا وألمانيا وأيسلندا (منذ عام 1995) ولاتفيا وليتوانيا والنرويج وروسيا والسويد وبولندا الى جانب المفوضية الاوروبية ، ناهيك عن دول تحمل صفة عضو مراقب في المجلس مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا وسلوفاكيا وأوكرانيا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة