fbpx

الرئيس البولندي: من المهم أن يأتي الشباب من جميع أنحاء العالم إلى بولندا

أبدى الرئيس البولندي “اندري دودا ” اهتمامه الكبير بقدوم الشباب من جميع أنحاء العالم ، وقبل كل شيء من الولايات المتحدة ، “حليف بولندا الكبير” ، إلى بولندا وذلك خلال اجتماع في القصر الرئاسي مع الطلاب الأمريكيين.

وأعرب الرئيس عن ارتياحه لاستضافة الشباب من الولايات المتحدة للمرة الثانية في القصر الرئاسي – الطلاب الذين لديهم جذور بولندية وأولئك الذين ليس لديهم انتماء لبولندا، ولكنهم مهتمون في بولندا.

ويخضع الشباب من الجامعات الأمريكية في بولندا الى برنامج تدريب داخلي ينظمه اتحاد الائتمان الاتحادي البولندي السلافي ،ومستشارية رئيس الجمهورية البولندي وخلال الاجتماع في القصر الرئاسي قدّم الرئيس البولندي دبلومات تذكارية للطلاب .

قال دودا خلال اللقاء “يسرني أنكم رأيتم الشركات العاملة على الأراضي البولندية، و اتمنى ان تأخذوا صورة مثيرة عن بلدنا وذكريات جميلة جدا”.

كما أعرب عن رضاه عن زيارة الشباب من الولايات المتحدة الأمريكية لمعسكر الاعتقال الألماني النازي أوشفيتز. وقال أندريه دودا: “هذا هو المكان الذي يخبر العالم ما يمكن أن تؤدي إليه الكراهية والإيديولوجية المرضية”.
وأشار الرئيس أيضا إلى حقيقة أن يوم الثلاثاء هو يوم مهم للغاية بالنسبة للبولنديين والأشخاص المهتمين بكرة القدم بسبب مباراة بولندا والسنغال التي تجري في إطار كأس العالم في روسيا.

قال”ربما لا تكون كرة القدم هي أكثر الانضباطات الرياضية شعبية في الولايات المتحدة ، ولكنني آمل أن تكون المباراة التي سنراها سوية ممتعة ، وآمل أيضاً أن نأمل أن تفوز بولندا ، ولكن الأهم من ذلك كله أنني أتمنى أن نقضي وقتاً لطيفاً معاً”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة