fbpx

صورة فتاة من زيمبابوي تشعل الأنترنت .. بولندا بلد طبيعي ومتسامح مع الآخرين

تداول مستخدمي الانترنت في بولندا صورة فتاة تدعى Zendayia Sithole من زيمبابوي المؤيدة للسنغال الوحيدة والتي تقف بين العشرات من مشجعي كرة القدم البولنديين خلال مشاهدتهم مباراة بولندا والسنغال

وجاءت التعليقات على هذه الصورة أنها تعد انتصارا لبولندا وخاصة انه يشار دائما بأصابه الاتهام نحو بولندا متهمين اياها بالعنصرية و الهجوم على ذوي البشرة الداكنة .

قالت Zendayia لوسائل الاعلام البولندية انها المرة الاولى في حياتها والتي تقوم بها
وكانت تدعم السنغال آنذاك تقول “في البداية كنت خائفة قليلاً ، لأنني لم أفعل شيئًا من هذا القبيل. لكني قررت أن الوقت قد حان لأهتف وهناك سبب آخر للذهاب إلى منطقة التشجيع هو أنني قرأت عن التاريخ البولندي وأعرف أن الرجال البولنديين يحترمون النساء. لذلك كنت أعرف أنهم لن يضربونني ويفعلون شيئًا خاطئًا لقد هنأوني على الفوز وعاملوني بشكل جيد للغاية ”

والفتاة طالبة في جامعة ماريا كوردي -سكودوسكا في لوبلين وتدرس ماجستير في العلاقات الدولية منذ عام 2017 وتقول الفتاة انها لم تتعرض للعنصرية قط في بولندا .

وقال Maciej Kaczanowski الذي التقط الصور ” هذه اللقطة  تثير مشاعر كبيرة ،بالنسبة للكثيرين هي تؤكد ان بولندا بلد طبيعي و متسامح”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة