fbpx

الحكومة البولندية تروّج للتفاهمات مع إسرائيل في الصحافة الأوروبية والأميركية

روّجت الحكومة البولندية في الصحف الأوروبية الصادرة الأربعاء، التفاهمات التي توصّلت إليها مع الحكومة الإسرائيلية الأسبوع الماضي، والتي أسدلت الستار على الأزمة بين البلدين، على خلفية القانون البولندي الذي يجرّم من يحّمل وارسو أو شعبها المسؤولية عن “المحرقة النازية”.ويأتي ذلك ضمن الجهود التي تبذلها الحكومة البولندية، “لتجميل صورتها” بعد أزمة القانون، بحسب إسرائيل.وتنص التفاهمات بحسب ما نشرتها صحف فرنسية وألمانية على صفحات كاملة، على أن “الأمة البولندية بغالبيتها، لم ترتكب الجرائم ضد اليهود في فترة المحرقة”.

وقال مسؤول في وارسو إن إعلانات كهذه ستُنشر الخميس في الصحافة الإسرائيلية، على أن تُنشر أيضا في نهاية الأسبوع في الصحافة الأميركية.

وكانت الولايات المتحدة قد وقفت مع إسرائيل في هذه الأزمة، ما دفع رئيس الحزب الحاكم في بولندا، أن قال إن “هذا القانون قد سبب الضرر لعلاقاتنا مع الولايات المتحدة”.ويقول مدير ديوان رئيس الحكومة البولندية، إن التعديل اقتصر على شطب البند الذي يعتبر مخالفة هذا القانون “جنائية”، وبذلك فإنه لا يفرض عقوبات عليهم.

وكان القانون الذي أثار غضب إسرائيل والولايات المتحدة، يفرض غرامة مالية أو السجن لمدة 3 سنوات، على من يحمّل الأمة البولدنية أو / وجمهورية بولندا، المسؤولية عن “الجرائم التي اقترفها الرايخ الثالث على الأراضي البولندية”.

والعقوبة الأشد أبقيت على من يصف معسكرات الإبادة بـ “معسكرات الإبادة البولندية”.ويُعتقد أن بولندا عدّلت هذا القانون على مضض، إذ أكد رئيس حكومتها بعد ذلك “ما زلت أعتقد أنه ينبغي سجن كل شخص يحمّلنا مسؤولية المحرقة”، مشيرا إلى أن حكومته “أخذت الوضع الدولي بالحسبان”.

i24news

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة